الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص الخنافس

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

الخنافس خصائص الحشرات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

تُعد الخنافس أكثر مجموعة حيوانية ازدهاراً على الأرض بلا شك، وهناك على الأقل 360000 نوع من الخنافس وتشكّل نحو ثلث أنواع الحيوانات جميعها.

وتوجد الخنافس في كل أنواع المواطِن تقريباً، من قمم الجبال إلى الصحارَى، وبكل الأحجام، ويتراوح طولها بين 0.25 مليمتراً إلى 20 سنتيمتراً.

تأكل الخنافسُ مجموعةً واسعةَ التنوع من النبات والحيوان، وتؤكل الخنافسُ بدورها وبأعدادٍ خائلة من طرف حيوانات أخرى أكبر حجماً وتشمل الزواحف والطيور والثدييات.

يشير شكل الأجزاء الفموية للخنفساء إلى نوع الطعام الذي تأكله.

وعلى سبيل المثال، للخنفساء النمرية المفترسة فكان مخددات منجليّا الشكل لتقطيع الفريسة، بينما للسوسة (weevil) وخنفساء البذور (seed beetle) خرطوم طويل للثَّقبِ في الخشب والبذور.

تكون الأجنحة الأمامية عند الخنافس متصلدة. وتلتقي هذه «الحافظات الجناحية» أو «الجُنيحات الغمدية» في المنتصف لتغطي وتحمي الأجنحة الخلفية الأكثر رقةً التي تستعملها الخنفساء للطيران.

وأثناء الطيران تُرفع الأجنحة الغمدية بعيداً عن طريق الأجنحة الخلفية. ولا تُعطي رفعاً سوى القليل ولكنها تساعد على المحافظة على استقرار الخنفساء في الهواء.

مع أن بعض الخنافس باهتة الألوان إلا أن الكثير من الأنواع بما فيها «الجُعل» أو «أبو جعران» (scarab) والخنافس الثاقبة للخشب (wood – boring beetles) لها ألوان زاهية معدنية المظهر.

 

تُنتج بعض الخنافس مواد كيميائية خاصة تُسمى «الفرمونات» (pheromones) لتجذب شركاءها.

لخنافس أخرى أساليب مغازلة غير عادية. ومثلاً، تنقر «خنفساء الموت» (death beetle) رأسها بجدران أنفاقها الخشبية.

تومض خنافس اليراع (firefly beetles) بأضواء من أجسامها عند البحث عن شريك ليلاً. ويستخدم كل نوع من اليراع تتابع مختلف من الوميض.

تمر الخنافس بعملية تحول تام (complete metamorphosis). ويفقس بيضها إلى يرقانات دودية شبيهة بالديدان قبل أن تمر بطور الخادرة والبلوغ. ويدوم طور اليرقة عند بعض الأنواع عدة سنوات.

بعض الخنافس مثل خنفساء كولورادو هي آفات زراعية تهاجم المحاصيل وتلتهم مخازن الطعام.

تتلف خنافس الأثاث أو سوس الخشب (woodworm beetles) وخنافس الموت (deathwatch beetles) خشب المنازل.

وهناك خنافس أخرى تُعدُّ خطراً على الأشجار الحية، حيث تنشر خنفساء جذوع الدردار (أو شجرة البق) الفُطر الذي يسبب مرض شجر البق الهولندي أو آفة الدردار (Dutch elm disease).

تلعب الخنافس دوراً هاماً في تحلل المواد. فهي تأكل النباتات والحيوانات الميتة وتعيدها إلى التربة على هيئة مواد مغذّية.

 

أرقام قياسية للخنافس

الأطوَل: خنفساء هرقل 19 سم

الأثقَل: الخنفساء العملاقة فوق 100 غم

الأصغر: الخنفساء الريشية الجناح 2.0 ملم

الأطوَل عمُراً: الخنفساء الياقوتية 30 سنة أو أكثر

أبرَد المَواطِن: خنفساء القطب الشمالي تتحمل البقاء تحت -60ْ درجة مئوية

أعلى قفزة: الخنفساء المُطقطِقة 30 سم