الطب

طرق مراقبة الوظائف العصبية العضلية وعمق التخدير لدى المريض

2011 مبادئ علم التخدير وتدبير الألم

الدكتور إبراهيم هادي

KFAS

الوظائف العصبية العضلية التخدير الطب

مراقبة الوظائف العصبية العضلية :

يقوم المحرض العصبي العضلي المحيطي بتحفيز الأعصاب الحركية المحيطية؛ مسبباً تقلص العضلة .

ويتحدد مدى استجابة العضلة بناء على درجة الإحصار عند مستوى الموصل العصبي العضلي والذي ينتج عن فعل مرخيات العضلات، الأمر الذي يساعد في تقدير وقت بدء الإحصار العصبي العضلي وعمق الإحصار، ومدى كفاية التعافي من الإحصار العصبي العضلي .

هناك مجموعة متنوعة من المحرضات المستخدمة لرؤية تقلص العضلات؛ ويتضمن ذلك النفضة المفردة، والمنبهات الكزازية، والسلسلة الرباعية والمحفز مزدوج الدفعة .

وتتضمن منبهات السلسلة الرباعية (TOF) : توصيل تيار كهربي إلى عصب في سلسلة من أربع نبضات.

ويعكس عدد تقلص العضلات درجة الإحصار؛ فعدم وجود تقلص يشير إلى إحصار كثيف وحدوث أربعة تقلصات يعكس الإفاقة من تأثيرات مُرخيات العضلات .

 

مراقبة عمق التخدير :

يمكن مراقبة عمق التخدير باستخدام مخطط كهربية الدماغ (electroencephalogram) (EEG) والذي يقوم بتسجيل سطحي للأنشطة الكهربائية للقشرة الدماغية .

ونجد في الممارسة السريرية أن المعلومات التي نحصل عليها من مخطط كهربية الدماغ صعبة التفسير . كما أن نموذج مخطط كهربية الدماغ يتأثر بنقص التأكسج وانخفاض ضغط الدم وزيادة ثاني أكسيد الكربون في الدم .

ويجري مؤخراً استخدام جهاز مراقب المنسب (المؤشر) ثنائي الطيف (BIS) مراقباً لعمق التخدير . فيقوم هذا الجهاز بإصدار عدد يسمى المنسب الطيفي المزدوج bispectral index على مقياس مستمر من 0 إلى 100  .

حيث تمثل القيمة 100 نشاط قشري طبيعي، في حين تمثل القيمة صفر عدم وجود نشاط قشري . وتدل قيم المنسب الطيفي المزدوج التي تتراوح بين 40 – 60 على وجود عمق تخديري ملائم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Shopping cart

Subtotal
Shipping and discount codes are added at checkout.
Checkout
إغلاق