البيولوجيا وعلوم الحياة

أسباب وجود أنواع التراكيب الوراثية في خطر

1999 ثورة الهندسة الوراثية

وجدي عبد الفتاح سواحل

KFAS

التراكيب الوراثية البيولوجيا وعلوم الحياة

خلق الله الأرض في توازن محسوب، وزودها بالثروات الطبيعية اللازمة للحياة، وحباها بالتنوع البيولوجي الذي يعتبر الأساس لسلامة البيئة، ومصدر الأمن الغذائي والاقتصادي لأجيال المستقبل، فهو شريان الحياة فوق سطح الكرة الأرضية.

ولكن البشرية سعت خلال القرون الماضية إلى الرفاهية والرخاء على حساب الإخلال بتوازنات الطبيعة واستنزاف ثرواتها.

وتشير تقارير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة إلى أن 25% من مختلف النباتات والحيوانات فوق كوكب الأرض مهددة بخطر الزوال خلال السنوات الثلاثين المقبلة، مما سيزيد من المخاوف إزاء الإمدادات الغذائية للأجيال القادمة.

 

1 – التراكيب الوراثية في خطر

– الموارد الوراثية النباتية

تعد الموارد الوراثية النباتية أمراً حاسماً بالنسبة إلى الأمن الغذائي، خاصة وأن هناك منتجات من أصل نباتي بنسبة تقدر بنحو 13% من المواد الغذائية التي يستفيد منها الإنسان.

فقد قدرت منظمة الأغذية والزراعة أنه منذ بداية القرن الحالي تعرض 75% من التنوع الوراثي للمحصولات الزراعية للضياع.

هناك نحو 30% من سطح الكرة الأرضية الذي يخلو من الجليد، تغطيه الغابات (شكل 1)، وهذه الغابات تشكل موطئاً لثلاثمائة مليون شخص تقريباً في أنحاء العالم كله.

 

وحينما تتعرض الغابات للاضمحلال أو يتم إزالتها فإن أعداداً أكثر من الأشجار تتعرض للفقدان أيضاً، فالغابات الاستوائية التي تغطي 13% فقط من سطح الأرض تحتوي على الأقل على نصف ما هو معروف حتى الآن من الأصناف النباتية والحيوانية.

ففي دراسة انتهت منها مؤخراً منظمة الأغذية والزراعة، تبين أن الغابات الاستوائية قد تم تدميرها بمعدل سنوي قدره 15,4 مليون هكتار خلال الفترة ما بين 1981 – 1990 (شكل 2).

 

– الموارد الوراثية الحيوانية

تشير تقارير منظمة الأغذية والزراعة إلى أن معدل انقراض فصائل الحيوانات قد ازداد بشكل مثير، وأن السبب في أغلب الأحوال، هو التخصص العالي في عملية الإنتاج الحديث للماشية.

ففي أوروبا أضمحلت نصف الأصناف السائدة مع بداية القرن الحالي وأن الثلث المتبقي من مجموع 770 صنفاً سيتعرض إلى خطر الاندثار في غضون السنوات العشرين المقبلة.

 

–  الموارد الوراثية السمكية

إن صيد الأسماك وتربيتها وتصنيفها أو المتاجرة بها يؤمن الغذاء والعمل والدخل في المجتمعات الساحلية وغير الساحلية منذ قرون عديدة، إلا أنه في الوقت الحاضر يتعرض التنوع البيولوجي للثروة السمكية لخطر اندثار أصناف عديدة منها وذلك نتيجة الإفراط في استغلالها أو نتيجة إدخال نماذج غريبة عليها.