التاريخ

الصعاب التي واجهت آينشتاين بسبب أبحاثه

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الأول

صبري الدمرداش

KFAS

آينشتاين التاريخ المخطوطات والكتب النادرة

بحوثٌ… مرفوضة

كيف استقبل علماء الفيزيقا هذه الثورة الجديدة التي أتى بها آينشتاين؟.

لقد وقف معظمهم حيالها متردِّدا، وخاصة لورنتز صاحب المعادلات التي استخدمها آينشتاين لإثبات وجهة نظره، وبوانكاريه الذي كانت أبحاثه على بُعد خطوة من نظرية النسبية الخاصة.

ولكن العالم الألماني الكبير ماكس بلانك كان إيجابياً في موقفه منذ نشر آينشتاين بحثه الثالث في ذلك العام الحاسم في تاريخ الفيزيقا النظرية.

وحتى اليوم ما زال هناك علماء فيزيقا كبار لا يعتقدون بأن نسبية آينشتاين خالية تماماً من المآخذ والعيوب.

ولعل من أهم ردود الفعل التي ظهرت في ذلك العصر موقف جامعة برن من بحوث آينشتاين، حتى عندما أصبح اسمه مرموقاً في دوائر الفيزيقيين.

إذ لما تطلع آينشتاين إلى وظيفة في الجامعة، وتقدم بهذه البحوث التي أحدثت صدَّى ودوياً إلى جامعة برن كإنتاجٍ علمي، رفضتها الجامعة لا لشيء سوى أنها غير مفهومة!.

ثم عرضت عليه في عام 1908 وظيفة مدرس مساعد للفيزيقا، بعض الوقت وبغير أجر، ولما لم يكن قد حصَّل عملاً بالجامعة حتى وقتها قَبِلَها.