البيولوجيا وعلوم الحياة

كيفية تقدير الفترة المنقضية بعد الوفاة

2011 علم الحشرات الجنائي

وليد عبد الغني كعكه

KFAS

الفترة المنقضية بعد الوفاة البيولوجيا وعلوم الحياة

المسؤولية الأساسية لعالم الحشرات الجنائي في التحقيقات القانونية هو تحديد الفترة التي انقضت على الوفاة Postmortem Interval (PMI)، ويساعد التقدير الدقيق لهذه الفترة في أي قضية قتل من تحديد أو تقليص المشتبه بهم، وتساعد في التعرف على الضحية بالنسبة إلى الأشخاص المفقودين (Goff 1993، Anderson 2000b، Megyesi وآخرون 2005).

ويستند تقدير عالم الحشرات الجنائي على سلسلة من الافتراضات الصحيحة، وأي خطأ أو تغيير في هذه الافتراضات يمكن أن يؤدي إلى انحرافات في دقة فترة ما بعد الوفاة (Goff وآخرون 1991b).

يتعلق تقدير PMI على الفترة الزمنية (الدنيا والعليا) بين وقت حدوث الوفاة ووقت اكتشاف الجثة.

ويتم تحديد الحد الزمني الأعلى Maximal Limit من الأنواع الحشرية المتواجدة على الجثة وظروف الطقس التي تساعد هذه الأنواع في نشاطها على الجثة.

ويمكن لطبيعة المسكن أو البيئة المحيطة بالجثة، مع تواجد الأنواع الحشرية، أن تساعد في الوصول إلى تقدير مبدئي أو أولي عن أقرب وقت زمني تعرضت الجثة للنشاط الحشري.

 

أما الظروف الجوية فتساعد في تحديد وقت زيادة الحشرات للجثث، حيث تساعد درجات الحرارة العالية وأشعة الشمس هذه الحشرات في البدء في نشاطها على الجثة.

أما بالنسبة للحد الزمني الأدنى لفترة ما بعد الوفاة فيتم تحديده بشكل كبير بواسطة تقدير عمر الأطوار اليرقية المتطورة والتي يتم جمعها وقت اكتشاف الجثة.

ويقدم الزمن التقديري الضروري لتلك الأطوار لكي تتطور بدون تدخل من أي من الظروف الحد الزمني الأدنى لفترة ما بعد الوفاة.

يعتبر تقدير الحد الزمني الأعلى لفترة ما بعد الوفاة أصعب من تقدير الحد الزمني الأدنى Minimal Limit.

 

ويجب الأخذ بعين الاعتبار، أثناء تقدير هذا الحد، من معرفة مدى تأثير العوامل الأخرى في تاخير أو زيادة فترة نمو الأطوار الحشرية، مثل البرد أو الطقس العاصف، مضايقة أو تحريك البقايا بواسطة الكانسات أو الحيوانات التي تقتات بالقمامة، أو التخلص من كتل يرقات الذباب من قبل النمل وغيرها من المفترسات، والتي يكون لها تاثير على نمو الأطوار الحشرية والتركيب النوعي في البيئة المحيطة بالجثة.

وإذا لم تكن هناك ظروف تعيق من وصول الحشرات للجثة أو ظروف تؤثر على نموها، فإن تقديرات الحد الزمني الأدنى والحد الزمني الأعلى تكون متقاربة مع بعضها أو متطابقة.

فعلى سبيل المثال، إذا كان الحد الزمني الأدنى لفترة ما بعد الوفاة توازي أو تماثل الوقت الزمني منذ رؤية الضحية حياً (أي الحد الزمني الأعلى)، فإنه يمكن اعتبار بأن الحدين الزمنيين متماثلين.

 

تستند تقديرات فترات ما بعد الوفاة بشكل أساسي على تعاقب مفصليات الأرجل على الجثة ضمن سلسلة معينة (مثال الذباب المعدني وذباب اللحم).

ويتطلب هذا تفسير لبعض الدراسات والتي عادة ما تجري تحت ظروف مختبرية ثابتة منظمة.

ونادراً ما تمثل هذه الدراسات الظروف المرتبطة بمسرح الوفاة. وتعتبر الدراسات الحقلية (الخارجية) باستخدام أنواع محلية وتحت ظروف جوية متعددة هامة جداً للحصول على نتائج دقيقة تمثل الواقع التي يتعرض له عالم الحشرات الجنائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق