الفنون والآداب

الزخارف الهندسية والنباتية

1995 العلوم والمعارف الهندسية

جلال شوقي

KFAS

الزخارف الهندسية الزخارف النباتية الفنون والآداب الهندسة

الزخارف الهندسية

إن هذا المنحى الذي اتبعه الفنان المسلم يتفق تماماً مع الدعوة للبعد عن تصوير الإنسان والحيوان، وقد أبدع فيه الفنان المسلم أيما غبداع، حيث استعان بالأشكال المضلعة المنتظمة من مربعات ومخمسات ومسدسات وغيرها، كذا بالدوائر املتشابهة والأشكال الهندسية عموماً. 

وقد نتجت عنذلك تكوينات هندسية نجومية وكوكبية متعددة غاية في الجمال والإبداع (الأشكال 49-61).

وتدل الدراسة المتعمقة للزخارف الهندسية الإسلامية وتحليل عناصرها، على أن الإبداع في هذا المجال لم يكن وليد موهبة طبيعية فذة لدى الفنان، وإنما ثبت أن مردَّ ذلك يعود إلى الإلمام الوافر بأصول هندسة الأشكال أي الجو مطريا (Geometry)، تلك الأصول التي كانت تنتقل من أساتذة هذه الصناعة إلى طلبتها وممارسها.

 

 

 

 

 

 

 

 

الزخارف النباتية

تعتمد هذه الزخارف على رسم أوراق الأشجار وسيقانها وأزهارها بأسلوب كلي أو جزئي، وبطريق منفردأو متراكب أو مضفر، وقد تتخلله زخارف هندسية أو خطوط ع ربية. 

ويلاحظ أن الزخارف النباتية تطول سيقاها وأغصانها مما يبعد عنها – عن قصد – عن الطبيعة، (الأشكال 63-74).

 

 

 

  

 

 

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close