الرياضيات والهندسة

الشكل الاسطواني

1995 العلوم والمعارف الهندسية

جلال شوقي

KFAS

الشكل الاسطواني الرياضيات والهندسة الهندسة

عند المهندسين يطلق على معان: منها الأسطوانة المستديرة، وهي جسم تعليمي أحاطت به دائرتان متوازيتان متساويتان، وسطح مستدير واصل بينهما، بحيث لو أدير خط مستقيم واصل بين محيطهما من جهة واحدة على محيطيهما الماسَّة في كل الدَّوْرة.

وما قيل أن الأسطوانة المستديرة شكل يحدث من صول خط من جهة بين محيطي دائرتين متوازيتين متساويتين كل منهما على سطح، وإدارة ذلك الخط عليهما أي على محيطيهما إلى أن يعود إلى وضعه الأول، ففيه أنه يحدث نم حركة الخط شكل مسطح لا مجسم.

ثم الاسطوانة المستديرة إن كانت مجوفة متساوية الثخن، وقطر قاعدة تجويفها الذي هو أيضاً على شكل الأسطوانة المستديرة أكثر من نصف قطر قاعدة الاسطوانة بحيث يكون ثخنها أقل من سمكها  أي من ثخن تجويفها فتسمى بالذوقية، والدائرتان قاعدتان للاسطوانة، والخط الواصل بين مركزي الدائرتين سهم الأسطوانة ومحورها.

فإن كان ذلك الخط عموداً على القاعدة فالأسطوانة قائمة، وهي جسم يتوهم حدوثه من إدارة ذي أربعة أضلاع قائم الزوايا على أحد أضلاعه المفروض ثابتاًحتى يعود إلى وضعه الأول، وإلا فمائلة، وهي جسم يتوهم حدوثه من إدارة  ذي أربعة اضلاع غير قائم الزوايا على أحد أضلاعه المفروض ثابتاً إلى أن يعود إلى وضعه الأول.

 

ومنها الأسطوانة المضلعة، هي جسم تعليمي أحاط به سطحان مستويات متوازيان كثيرا الأضلاع، كل من السطحين متوازة لأضلاع السطح الآخر، وأحاطت به أيضاً سطوح ذوات أضلاع أربعة متوازية بأن يكون كل ضلعين منها متوازيين، عدَّة تلك السطوح عدَّة أضلاع إحدى القاعدتين، وقاعدتهما السطحان المتوازيان، فإن كانت تلك السطوح التي هي ذوات الأربعة الأضلاع قائمة الوايا، فالأسطوانة قائمة وإلا فمائلة.

ومنها الأسطوانة التي تكون مشابهة للمستديرة أو المضلعة بأن لا تكون قاعدتها شكلاً مستقيم الأضلاع، ولا دائرة، بل سطحا يحيط به خط واحد ليس بدائرة كالسطح البيضي.

ومها أسطوانة تكون سطحا تحيط به خطوط بعضها مستدير، وبعهضا مستقيم، هكذا يستفاد من ضابطة قواعد الحساب وغيره، والحكم في أن إطلاقها على تلك المعاني بالاشتراك اللفظي أو المعنوي كالحكم في المخروط على ما مرّ".