التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

هيوستن، لديك مشكلة

2014 لنسامح التصميم

هنري بيتروكسكي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية الهندسة

تفشل جميع الأشياء، وبالأخص النظم التي يتفاعل فيها الناس مع الأشياء، لأنها منتجات لمساعِ بشرية، ما يعني أنها معابة، بالطبيعة وبالضرورة وفي بعض الأحيان بالسمعة السيئة. بعض العيوب الفنية قد تكون غير ضارة، كالأخطاء الشخصية في الأفراد الذين يقدمونها؛ وكما اعتدنا على إهمال العادات المزعجة والتشنّجات اللاإرادية والخصال للأشخاص الذين اعتدنا عليهم وارتحنا لهم، كذلك نميل إلى إهمال خصائص الأجزاء والنظم التكنولوجية التي نعمل ضمنها ونعتمد عليها، ولعلمنا أنه لا يوجد شيء مثالي، فنحن لا نتوقّع المثالية من تكنولوجيتنا، لذا نغضّ النظر عن الصمام العصيّ أو مفتاح الكهرباء العنيد، بإعطائه فرصة ثانية لأداء وظيفته [بشكل سليم]. وعندما يحدث ذلك، نميل في المرة التالية عندما يستعصي أو يضطرب أن نعطية فرصة ثالثة ورابعة. وفي النهاية فعلى الرغم من توقعاتنا ألّا يعمل في المحاولة الأولى والثانية والثالثة، وحتى الرابعة، فإننا نحاول مرات أخرى كذلك، ونعتبر هكذا سلوك جزءاً من خصائص الأشياء الميكانيكية أو الكهربائية، نتقبلها بشكل ايجابي كما نتقبل نوبات الغضب والنواقص في شخص أصبح صديقاً عزيزاً، أو على الأقل في وجه مألوف لنا، وهكذا كان الأمر في حالة عيوب حلقات – O والرغوة العازلة على المركبات الفضائية، فعيوبها أصبحت جزءاً من خصائصها.

قليلة هي حالات الفشل الكارثية أصبحت شائعة في حدوثها وبطيئة في وقعها كانفجار المركبة الفضائية تشالنجر بعد ثلاثة وسبعون ثانية فقط في رحلتها في كانون ثاني/ يناير 1986، وكان الإقلاع متوقّعاً بشكل واسع، والسبب الأكبر في ذلك أنه كان ضمن طاقم المركبة أول مُدرِّسة تنطلق إلى الفضاء، ومن مدار [المركبة] تمّ التخطيط لتقوم كريستا ماك أُولف (Christa McAuliffe) بإذاعة دروس لأطفال المدارس في صفوف في عموم أميركا، وفي أعقاب الحادث، أُعيد عرض شريط الفيديو للبعثة الفاشلة على التلفزيون مرات ومرات، وأُعطي اهتمام متزايد لما ظهر في البداية وكأنه تسرّب صغير غير ذي صلة منبعثٍ من أحد مفاصل الصاروخ المعزِّز (Booster Rocket)، وكما علمنا بعدئذٍ، فإن نفث الغاز الساخن أضعف الحاصرات (Brackets) المؤمِّنة لخزان الوقود الخارجي، الذي انفصل بدوره عن المركبة الأصلية وسبّب الدمار الذي انتهى بالانفجار. وقد عُزِي تسرّب الغاز لسداد عاطل لحلقة -O، وهو تفصيل تصميمي تعرّف عليه المهندسون سابقاً باعتباره حلقة ضعيفة في النظام بعد ملاحظة تآكل الحلقات الأشبه بالمطاطية بعد القيام برحلات سابقة. وبالفعل، فقد اعتُقِد أن الجو البارد فاقم حالة التسرّب، ولأنه كان يُظن أن صباح إطلاق المركبة تشالنجر المخطّط سيكون بارداً بشكل غير اعتيادي، فقد أوصى المهندسون بعدم الاستمرار [في عملية الإطلاق]. كل هذا أصبح الآن معروفاً، وكذلك حقيقة أن المدراء المسؤولين عن إعطاء أمر الأطلاق قد قاموا بذلك فعلاً [على الرغم من معرفتهم برأي المهندسين]. وبحسب ريتشارد فينمان (Richard Feynman)، في كتابته ملحقاً لتقرير الهيئة الرئاسية المكلفة بالتحقيق بالحادث، "حلقات -O لمعززات الصاروخ الصلبة لم تكن مصممة لتتآكل. التآكل كان إشارة أن شيئاً كان خطأً". وبحسب فينمان، فالفشل قد سبق الكارثة.

أجرت الهيئة الرئاسية تحقيقها خلال ثلاثة أشهر، والشهادات التي أخذت خلال ذلك الوقت ملأت 15000 صفحة. وتم سماع الشهادات في جلسات مغلقة ومفتوحة، والأخيرة تم عرضها تلفزيونياً. ومن بين الأمور البارزة لهذه الاجتماعات تجربة سطح الطاولة التي أجراها فينمان الذي غطَّس حلقة -O صغيرة في قدح ماء مثلّج على الطاولة التي أمامه، ولما أخرج القطعة المبردة من القدح وفك المشبك الذي كان ممسكاً [بالحلقة] على شكل عظمة الكلب، لم تستعد الحلقة في الحال شكلها الدائري الأصلي، مما يدل على أنها فقدت بعضاً من مرونتها. وكذلك، فحلقة -O باردة جالسة بشكل غير سليم في مفصل معزّز الصاروخ قد لا تستطيع سدّه بشكل صحيح. لقد اعتبر العرض المقنع لفينمان وتبريراته في ما يخص حكمة إنذار المهندسين وتهوّر المدراء في إهماله وذلك بإعطاء الأمر بالإطلاق، كانت صورةً للمعاناة ولحظةً باقية في التحقيق عن الفشل، وشهادته تضمنها فعلاً استنتاج الهيئة بأن "قرار إطلاق تشالنجر كان خاطئاً".

بالطبع، فقد كان تصميم سداد حلقة -O نفسه خاطئاً، ولكن المهندسين، مع أخذ محدداته بالاعتبار، شعروا أنهم مرتاحونّ بالاعتماد عليه في حالات درجات حرارة عالية. فلو أُخذت تحذيراتهم حول الإطلاق في الجو البارد جداً بعين الاعتبار، لربما لم تكن للحادثة أن تقع. وفي النهاية، وُضِع اللوم على الهيكل الإداري والثقافة المؤسسية لكل من ناسا وشركة مورتن تيوكول (Morton Thiokol)، المصنّعة لمعزّز الصواريخ، وقد وجدت لجنة من الكونغرس أيضاً – التي عقدت جلسات خاصة لسماع الشهادات حول الحادث – بأن المشكلة الفنية في حلقات -O  قد شُخِّصت في وقت كان يمكن فيه إيقاف الإطلاق، ولكن "أُعطي الالتزام بجداول الرحلة الزمنية وتقليص الكلفة أسبقية على سلامة الرحلة".

كان يجب أن ينتج من التركة التي خلفها انفجار تشالنجر تعاوناً واحتراماً أكبر للشراكة بين المهندسين والمدراء، ليس فقط لدى ناسا ومقاوليها ولكن أيضاً في جميع المؤسسات التكنولوجية، ومع الأسف، فقد طغى ما يبدو ضعفاً أساسياً في الطبيعة البشرية في نهاية الأمر، وبعد فجوة اثنين وثلاثين شهراً، استؤنفت مهمات المركبة، ظاهرياً مع تحسينات في التصميم والممارسات الإدارية. تبع ذلك سبع وثمانون مهمة ناجحة، ولكن عند إطلاق [المركبة] كولومبيا في كانون ثاني/ يناير 2003 انفصلت قطعة من المادة الرغوية العازلة من مستودع الوقود الخارجي وارتطمت بالحافة الأمامية للجناح الأيسر من المركبة، مما أثّر في المساحة المصممة لحماية الهيكل ضد الحرارة المفرطة عند الدخول مجدداً [إلى جو الأرض]، وأبدى المهندسون قلقهم حول الضرر الذي قد حدث؛ وبينما استمرت المهمة فقد تمّ القيام بتجارب ارتجالية لمحاكاة ارتطام المادة الرغوية بالجناح. وبالرغم من إلحاج المهندسين على التقاط صور تفصيلية عن بُعد أو قيام طاقم المركبة بفحص الضرر، وفي مواجهة القلق المتداعي والتشكيك في حكمة السماح للمركبة في العودة للدخول في الغلاف الجوي في هذه الحالة المتضررة، قلّل المدراء من آثار ارتطام المادة الرغوية [للجناح] وسمحوا للمركبة كولومبيا بالعودة للدخول إلى الغلاف الجوي، وتبيّن بعد ذلك مباشرة بأن متانة الدرع الحراري للمركبة قد انتُقصت، وأن الغازات الحارة قد وجدت طريقها للداخل الهيكلي للجناح، والصور التي التقطت لتفتّت المركبة فوق تكساس وفّرت بيانات محزنة للقيام بتحقيق آخر، وكذلك فرصةً أخرى لتجميع دروس للتعلّم، برهنت أنها مشابهة بشكل كبير للدروس التي كان من المفروض تعلمها من بعد كارثة تشالنجر. وبحسب تقرير مجلس كولومبيا للتحقيق في الحادث، "إن اللوم في هذا الحادث يقع على الثقافة المؤسسية لناسا قدر لوم المادة الرغوية". وبعد سنتين من صدور هذا التقرير، صرّح سبعة أعضاء من مجموعة الخمسة والعشرين التي كانت تراقب جهود ناسا لتحسين سلامة المركبة، بأن على المدراء ومسؤولي الوكالة أن يوقفوا "العجرفة ويستعيضوا عنها بالمعرفة".

بعد سنتين ونصف من كارثة كولومبيا استؤنفت رحلات المركبة الفضائية مرة أخرى، وكان في إمكان البرنامج أن يستمر بأمان لباقي الرحلات المجدولة، لكن التعلّم من الدروس ذات الأثر الطويل من فشل تشالنجر وكولومبيا لا يقتصر فقط على ناسا والمؤسسات المؤازرة لها. ففي كل حالة يتعامل المدراء – وخاصة أولئك الذين ليس لديهم خلفية فنية – مع مهندسين، هناك إمكانية علاقة مختلّة، وعندما يحصل خطأ في بيئة كهذه، فأوّل غريزة عادةً هو لوم المهندسين وتصاميمهم، ولكن بعد الاستقصاء الأبعد، يتبيّن أن السبب الجذري للفشل هو أشدّ مكراً وتعقيداً من جزء ميكانيكي لاصق، أو مفتاح كهربائي معطّل، أو تفصيل تصميمي خاطئ. إذ يتضمّن عادة صراعات بين مهندسين متحسّسين من المخاطرة وإدارييين متساهلين معها. تسرّب النفط في خليج المكسيك عام 2010 – هو في الحقيقة سلسلة من الأحداث المأساوية وحالات الفشل المتتابعة، مأساة الأخطاء – هي في الواقع حالة دراسية أكثر حداثة لكنها أصبحت حالة كلاسيكية كُتب عنها بشكل واسع خلال ما بدى زمناً من دون نهاية لها عند حدوثها.

حملت عدة أعداد من جريدة النيويورك تايمز، إن لم يكن معظم أعدادها، خلال الربيع الماضي وأوائل صيف 2010 قصصاً ملأت صفحتين وثلاث وأربع صفحات حملت جميعها العنوان "التسرّب في الخليج". وكنموذج لذلك في أحد الأيام، تتابع إحدى هذه القصص على الأقل، من عنوان بارز من الصفحة الأولى للجريدة، وبدأت تظهر خلال أسابيع من الحادث خرائط تبيّن تركّز البقعة الزيتية وتوقّعات تحركها. وبعد شهر تقريباً، بدأت تظهر خرائط جوية تبيّن نتائج آخر المسوحات والتوقّعات اليومية إلى أين سيصل الزيت [المتسرّب] تضاف [أي القصص] في إطار من الجريدة معنون بـ"آخر [الأخبار] عن تسرّب الزيت"، تلخّص الموقف وتُبرز التطورات في المعالجة. وفي حزيران/ يونيو، بعد ستة أسابيع من الإعلان الانفجاري عن الفشل، ظهر عنوان في الإطار المخصّص الذي يستعرض الحالة "اليوم 42: آخر الأخبار عن تسرّب الزيت"، مما يؤكّد إقرار الجريدة بأن الأمر سيستمرّ لوقت طويل، وأن التايمز ستقوم بحساب الأيام وتستمر بتوفير خلاصات عن التطورات المهمة عن المحاولات لسدّ فوهة البئر المتفجّر، والجهود المبذولة لاحتواء التسرّب، وتقدّم العمل في التنظيف، والتداعيات البيئية والسياسية.

تابعت شبكات التلفزيون، أيضاً، وبشكل قريب، التطوّرات في الخليج. فعلى السي. إن. إن (C.N.N)، استضاف أندرسون كوبر (Anderson Cooper)، ما بدا برنامجاً كل ليلة، حول التسرّب، يُبثّ أحياناً من ساحل الخليج، كما فعل العديد من قنوات الأخبار. فالفشل التكنولوجي الذي أربك في نهاية الأمر المدراء والبيروقراطيين والسياسيين والنقّاد على مواقع الإنترنت كان بشكل واضح أخباراً لمشارب الجماهير كافة. وحملت النشرة المتخصصة إنجنيرنغ نيوز– ركوردENR (Engineering News – Record) ، وهي المجلة الأسبوعية لصناعة الإنشاءات، قصصاً تؤكّد الجوانب الفنية والصناعية والتنظيمية للتسرب، ولمجلة ENR تقليد طويل وثري، يعود إلى القرن التاسع عشر، في الاهتمام بحالات الفشل، وبالأخص بالنسبة للهياكل والأنظمة الضخمة. وفي بداية حزيران/ يونيو 2010، عندما كان تسرب الزيت يحدث عند 5000 قدم تحت سطح الخليج وكان مستمراً لحوالي ستة أسابيع – وعندما كان الصبر وتوتّر الأعصاب قد قارب إلى النفاذ، وخاصة على امتداد ساحل الخليج وفي عاصمة الأمة – استنتجت كلمة تحرير ENR التي كانت بعنوان "كارثة الخليج في تسرّب الزيت هي عارٍ هندسي" بنوع من الملاحظة التهديدية بأن "سيظلّ خليج المكسيك يذكر بأنه المكان الذي هبطت فيه هيبة [برستيج] الهندسة إلى مستوى منخفض جديد في عصر معروف بالحوادث قدر ما هو معروف بالتقدّم".

كان القرّاء سريعين دوماً في ردود الفعل لقصص ENR، التي كانت تقوم في بعض الأحيان بعرض توضيحات مسبقة لحالات الفشل التي نشرت في العدد السابق من المجلة، ووصل عدد كبير من الرسائل بالنسبة للافتتاحية حول تسرّب الزيت. سمّاها أحدهم "إهانة واعتداء على المهنة الهندسية" وطالب بالتراجع. واتهم قارئ آخر المجلة بأنها تأخذ موقفاً بأن "اللوم يُوضع على المهندسين في كل شيء"، وأورد أمثلة مُغرقة لمستخدمين يضعون اللوم على المهندسين لفشلهم في تصميم مقلاة لا ينكسر فيها صفار البيض، أو طرق لا تحدث فيها نُقر أبداً، وفيما عدا استعمال هذه القصص كأمثلة غير واقعية، فالمنتجات المثالية لا يمكن أن تأتي من خلال عملية التصميم والتصنيع والإنشاءن وفي الواقع، إن تصاميم مقلاة، أو طريق، أو منصة نفطية بحرية هي عمليات معقّدة ليس فقط بسبب قوانين الطبيعة ومحدّدات المواد والعمليات، بل كذلك بسبب تفاعل المهندسين مع آخرين في مكتب أو مصنع أو شركة أو وكالة حكومية. رسالة أخرى للمحرّر عبّرت بالشكل التالي: "نادراً ما يُعترف أنه عندما تتدخّل الإدارة – الأُميّة تكنولوجياً –  وتغيّر في التصميم، عليها أن تتحمل النتائج". ورأى القارئ أن "لا فرق في السيناريو بين الذي حصل في الخليج وعدد كبير آخر من كوارث هندسية مهمة، كمهزلتي تشالنجر وكولومبيا".

مجلة العلوم
‫‪الهرمونات الجنسية  تفسر سبب إصابة الرجال أكثر بالفيروس
قلم:       ميريديث وادمان
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
في يناير ذكرت إحدى أولى النشرات العلمية عن المصابين بفيروس كورونا المستجد  Novel coronavirus في ووهان بالصين، أن ثلاثة من كل أربعة أدخلوا المستشفى كانوا ذكورًا. ومنذ ذلك الوقت أكدت بيانات من مختلف أنحاء العالم أن الرجال يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بمرض شديد أو الوفاة، وأن الأطفال مستَثْنَوْن بشكل كبير. مؤخرًا، توصل العلماء الذين يبحثون في الكيفية التي يؤدي  الفيروس بها إلى الوفاة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪دراسات كبيرة تذوي آمال عقار الهيدروكسي كلوروكوين
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر Pulitzer Center.
عبر ضباب مزاعم الاستغلال، والأمل، والمبالغة في الدعاية، والتسييس الذي يكتنف الدواء هيدروكسي كلوروكوين Hydroxychloroquine، دواء لعلاج الملاريا Malaria الذي أعلن عنه كعلاج لمرض كوفيد-19 COVID-19، تبدأ حاليا الصورة العلمية بالتجلي.
الهيدروكسي كلوروكوين الذي أثنى عليه رؤساء كمعجزة شفائية محتملة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
‫‪مجرة درب التبانة و جيرانها
لسلام عليكم .. في كثير من حلقات البرنامج السابقة تكلمنا عن اهم عناصر المجموعة الشمسية التي نعيش فيها من كواكب و أقمار و كيوكبات و احزمة .. و انتهينا بشرح عن بلوتو و حدود المجموعة الشمسية .. ولكن هذه المجموعة تقع و تدور ضمن كيان و محيط اكبر .. و هي المجرة التي نعيش فيها و تحوي الملايين و الملايين من النجوم المشابهة لشمسنا و غيرها من الشموس و نطلق عليها درب التبانة .. في هذه الحلقة سنسافر في رحلة كونية بعيدة نتعرف فيها على بنية المجرة و مكوناتها ... (قراءة المقال)
أخبار العلوم
‫‪التعديل الوراثي التخلّقي يصل إلى الحمض النووي الريبي
قلم: كين غاربر، في شيكاغو بولاية إلينوي
ترجمة: صفاء كنج
انتقلت فكرة تأثير الواسمات الكيميائية في الجينات على تعبيرها الخارجي دون تغيير تسلسل الحمض النووي اختصاراً: الحمض DNA من كونها مسألة مفاجئة في الماضي إلى أن صارت مادة مقبولة تُدرس في الكتب.
ظاهرة التعديل الوراثي التخلقي Epigenetics، وصلت إلى الحمض النووي الريبي المرسال اختصاراً: الجزيء mRNA، وهو الجزيء الذي يحمل المعلومات الوراثية من الحمض النووي إلى مصانع تصنيع البروتين في ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪هل تنجح هيئة الخدمات الصحية في مشروع تتبع الاتصالات الذي تعده؟
جرّب الفرع الرقمي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية اختصاراً: الفرع NHSX تطبيقا App سيخبرك ما إذا خالطت أي شخص ظهرت عليه أعراض كوفيد -19. ولكن ما هي التكلفة المترتبة على خصوصيتك جراء ذلك؟
إن أحد التحديات الكبيرة التي تطرحها مكافحة فيروس كوفيد-19 COVID-19 هو أنه معدٍ قبل ظهور أي أعراض على الأشخاص المصابين به. ويمكن أن يساعد تتبع الأشخاص الذين اختلطوا بالمصاب على الحد من انتشار الفيروس، من خلال معرفة عدد الأشخاص الذين ربما نقل إليهم المريض ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪يجعلني التأمل أشعر بمزيد من الإجهاد. فهل هناك خطأ فيما أفعله؟
لى الرغم من وجود الكثير من الأدلة على الآثار الإيجابية للتأمل، إلا أنه لا يخلو تماماً من المخاطر. فقد يُخرِج التأمل والتركيز الواعي أفكاراً ومشاعر غير مريحة إلى السطح. وقد وجدت دراسة استقصائية أجراها علماء نفس في إسبانيا والبرازيل عام 2017 أن نحو %25 ممن يمارسون التأمل بصورة منتظمة لديهم تجارب مؤلمة، بما في ذلك نوبات الهلع وجيشان المشاعر العاطفية وفقدان الصلة بالواقع. لذلك، ربما أنت لا ترتكب أي خطأ. في الواقع، في العديد من التقاليد التأملية، ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪هل يمكننا إنقاذ الحشرات؟
ارني تشيسترتون Marnie Chesterton هي مقدّمة برنامج هل يمكنني إنقاذ الحشرات؟ يمكن متابعة الحلقة من برنامج CrowdScience على bbcworldservice.com/crowdscience
انضممنا للعاملين في برنامج كراود ساينس CrowdScience علم التعهيد الجماعي في قناة BBC الإذاعية للإجابة عن أسئلتكم في موضوع واحد. يمكنكم الاستماع لبرنامج كراود ساينس مساء كل جمعة على قناة BBC الإذاعية، أو الاستماع عبر الانترنت على الرابط bbcworldservice.com/crowdscience
هل يمكن للحشرات ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪الدماغ في ظروف انعدام الوزن
لدكتورة إليسا رافائيلا فيريه إليسا هي محاضر أول في علم النفس ومدير مختبر التجسيد الدهليزي متعدد الحواس VeME في رويال هولواي، جامعة لندن University of London. أخذها عملها من المختبر إلى السماء في رحلات انعدام الجاذبية، وفي اتجاهات أكثر غرابة من خلال التعاون مع الفنانين والموسيقيين وسلسلة يوغا الفضاء Space Yoga على قناة غوريللا ساينس Guerilla Science على اليوتيوب YouTube.
أجرت معها المقابلة إيمي باريت Amy Barrett. تصوير: أندرو كوتِريلز ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪اللغز الذي هو أنت
. كريستيان جاريت Dr Christian Jarrett رسوم: فيكتور سوما Victor Soma
لقد دفعت التطوراتُ العلميةُ البشر إلى القمر وإلى أقصى أعماق المحيطات. فقد شطرنا الذرة وصممنا حواسيب يمكنها هزيمة بطل العالم Grandmaster في الشطرنج. ومع ذلك، لا يزال العلم غير قادر على شرح الجانب الأكثر جوهرية للوجود، ألا وهي تجربتنا الذاتية للوجود؛ أو وعينا Consciousness.
لم ينتج هذا من قصور في المحاولة. إذ إن هناك العديد من نظريات الوعي، لكن لا يجد أي منها قبولاً ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪حرائق الغابات الأسترالية: هل هناك ما يمكن فعله لوقف احتراق العالم؟
يل ماكغويرBill McGuire أستاذ فخري متخصص بالمخاطر الجيوفيزيائية والمناخية في يونيفرسيتي كوليدج لندن UCL، وهو مدير مشارك لمعهد الطقس الجديد New Weather Institute ومناصر لحركة علماء من أجل المسؤولية العالمية Scientists for Global Responsibility. سينشر فيلمه البيئي Skyseed في وقت لاحق من عام 2020.
على كوكبنا الذي تزداد حرارته، فإن حرائق الغابات حاليّاً هي واحدة من أكثر الكوارث الطبيعية المرعبة والمكلفة من بين جميع الكوارث الطبيعية الأخرى. من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪المكملات الغذائية... ضرورة صحية أم ترف عصري
. أمجد قاسم
يحرص كثير من الناس على تناول مجموعة من المكملات الغذائية التي تعرف باسم المضافات التغذوية Nutritive Additives مع وجباتهم الغذائية، من أجل التمتع بصحة جيدة والعيش طويلاً، وتحصين أجسادهم قبل مواجهة الأمراض المختلفة. وتسوق كثير من الشركات العالمية لفوائد هذه المكملات في حملات دعائية، فتحيطها بهالة سحرية وتكسبها بعض الصفات المبالغ فيها في كثير من الأحيان. فأين تكمن الحقيقة؟ وهل تناول المكملات الغذائية على اختلاف أنواعها أمر صحي ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪أواخر أربعينات العمر: هل هذا هو الوقت الأكثر تعاسة في حياتنا؟
ا هو أتعس عمر؟ تفيد دراسة حديثة أنه أواخر سنوات الأربعين. إذ يبدو أن سعادتنا تميل إلى الانخفاض في منتصف العمر هذا، قبل أن تزداد باطراد خلال الخمسينات والستينات. وقد قارن د. ديفيد بلانشفلاور David Blanchflower -أستاذ الاقتصاد في كلية دارتموث في نيو هامبشير Dartmouth College in New Hampshire، في الولايات المتحدة الأمريكية- في هذه الدراساة ملفات بيانات 109 حالة من استبيانات السعادة من جميع أنحاء العالم، وتحرى العلاقات بين السعادة والعمر لمئات ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪الطنين
المؤلف: ثور هانسون Thor Hanson ■ الناشر: منشورات أيكون / منشورات بيسك Icon Books / Basic Books ■ السعر: 9.99 جنيه إسترليني / 17.99 دولار؟ ■ تاريخ الإصدار: صدر فعلياً
عندما ترى شيئاً صار موضوع إحدى حلقات «دكتور هو» Doctor Who، ستعلم أنه بالغ الأهمية. رصدنا منذ سنوات انخفاض أعداد النحل، وهو أكثر من مجرد مادة للخيال العلمي. اجتذب علم النحل اهتماماً كبيرا في الآونة الأخيرة. ومع ذلك، فعلى عكس العديد من الكتب الحديثة، فكتاب الطنين لمؤلفه ثور ... (قراءة المقال)
‫‪علوم و فنون انترسلتر - الجزء الأول
لسلام عليكم .. في الحلقة الماضية تكلمنا عن اهم الأفلام التي صنعت في مجال الفضاء و الكونيات .. واستعرضت قائمة من ١٠ أفلام تكلمت فيها باختصار عن كل فلم و اهم مميزاته العلمية والفنية .. و كان فلم انتيرستيلر قد حل في المركز الاول و قد وعدت بان اخصص حلقة كاملة لشرح اهم المفاهيم العلمية التي طرحت في الفلم ..ولكن بعد مراجعة تفاصيل الفلم تبين انه من الأفضل ان اقسم المفاهيم التي سأطرحها الى حلقتين  .. حلقة أولى سأتكلم بنبذة بسيطة عن بذور ولادة هذا الفلم ... (قراءة المقال)
‫‪مجرة درب التبانة و جيرانها
لسلام عليكم .. في كثير من حلقات البرنامج السابقة تكلمنا عن اهم عناصر المجموعة الشمسية التي نعيش فيها من كواكب و أقمار و كيوكبات و احزمة .. و انتهينا بشرح عن بلوتو و حدود المجموعة الشمسية .. ولكن هذه المجموعة تقع و تدور ضمن كيان و محيط اكبر .. و هي المجرة التي نعيش فيها و تحوي الملايين و الملايين من النجوم المشابهة لشمسنا و غيرها من الشموس و نطلق عليها درب التبانة .. في هذه الحلقة سنسافر في رحلة كونية بعيدة نتعرف فيها على بنية المجرة و مكوناتها ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪فن السرد القصصي الجيد
ليكس كروتوسكي Aleks Krotoski
هناك قصة أحاول أن أكتبها منذ عام 1994. ومع ذلك، أجد نفسي غير قادرة على سردها. أعتقد أن سبب ذلك كونها ليست قصتي أنا، ولذلك أشعر بثقل كبير من المسؤولية لأرويها بالشكل الصحيح. الوصف الموجز هو: تجتمع جدتي وصديقاتها الثمانينيات من العمر كل ستة أسابيع في منزل إحداهن في مقاطعة أورانج، كاليفورنيا، للاحتفال بأحد أعياد ميلادهن. وهناك يتناولن المشروبات ويتبادلن البطاقات المدون عليها بعض النكات التي تسخر منهن ويتفاخرن ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪هل تنجح هيئة الخدمات الصحية في مشروع تتبع الاتصالات الذي تعده؟
جرّب الفرع الرقمي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية اختصاراً: الفرع NHSX تطبيقا App سيخبرك ما إذا خالطت أي شخص ظهرت عليه أعراض كوفيد -19. ولكن ما هي التكلفة المترتبة على خصوصيتك جراء ذلك؟
إن أحد التحديات الكبيرة التي تطرحها مكافحة فيروس كوفيد-19 COVID-19 هو أنه معدٍ قبل ظهور أي أعراض على الأشخاص المصابين به. ويمكن أن يساعد تتبع الأشخاص الذين اختلطوا بالمصاب على الحد من انتشار الفيروس، من خلال معرفة عدد الأشخاص الذين ربما نقل إليهم المريض ... (قراءة المقال)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق