شخصيّات

نبذة عن حياة المخترع توماس إديسون

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الأول

صبري الدمرداش

KFAS

المخترع توماس إديسون شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

هيا – أنا والقارئ- نُقَلِّب صفحات التاريخ باحثين في بطونها ومنقبين عن شخصية حقيقية أو خرافية، نضعها وشخصية إديسون (شكل رقم 20) في كفتي ميزان.

قد لا يستقر بنا النوى إلا وقد طوينا ألوف السنين راجعين إلى جاهلية اليونان، فنقف في خرافاتهم وسير أبطالهم على قصة البطل بروميتيوس الذي سرق النار من الآلهة ليمنحها للناس لأنها كانت في رأية أعظم النعم، فهو في نظر الأقدمين مُغدِقُ المعرفة على البشر، بل هو مكوِّنهم ومعلِّمهم!!.

وكان بروميتيوس يدري أن الآلهة لن تقبل أن تنعم بالنار على الإنسان. وإذا فاز بها أحد خلسة عوقتب معاقبة السَّارق. فتأمَّل المسألة طويلاً وأخيراً عزم على أن يفوز بالنار أو أن يموت في طلبها.

وفي ليلةٍ مظلمةٍ قصد إلى جبل أوكمبوس مقر الآلهة ودخل مخدعها من غير أن يفطن إليه أحد وقبض على مشعلٍ مضيءٍ وأخفاه في صدره ورحل طرباً جذلاً بما أصاب من نجاح. فلما وصل إلى الأرض أنعم بالكنز على الأنسان فأخذه وراح يستعمله في مئات الأغراض.

أما ما حدث بعد ذلك وكيف اكتشفت الآلهة سرقة بروميتيوس وكيف عاقبته وكيف خلَّصه هرقل فحوادث في تاريخ اليونان الخرافي لا مجال لبسطها هنا. إن ما فعله بروميتيوس بالنار، فعله إديسون بالنور!.

 

ذو الرأس… المزدوج!

ولد توماس ألفا إديسون بمدينة ميلان بولاية أُوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية، وكان ميلاده في الحادي عشر من فبراير عام 1847 من أبٍ يعمل بالتجارة وأم مدرسة للأطفال.

كان الزوجان متفاهمين ومتعاونين وسعيدين كل السعادة، وقد أنجبا ابنهما البكر وليم ثم رزقا بابنةٍ أخرى، وكان توماس طفلهما الثالث.

ولدته أمه بِشق النفس حتى كادت تقضي نحبها وهي تلده – لماذا يا ترى؟ لأن رأسه كان كبيراً جداً وبشكل غير عادي، ولم يكن الطب قد تقدم بعد حتى يتغلَّب على هذه الصعوبة بإجراء عملية قيصرية.

كان رأس توماس من الكبر بمكان للدرجة التي كانت تعوقه عن المشي وهو طفل لأنه كان يفقده توازنه.

وقد عرضه أبوه على أحد الأطباء لعله يجد علاجاً لكبر رأسه، وخشى الطبيب أن يكون الطفل مصاباً بالبله لأن كثيرا من البلهاء تكون رؤوسهم كبيرة!.

وكم تشاجرت السيدة نانسي والدة توماس مع جاراتها وجيرانها لأنهم كانوا يسخرون من الطفل الذي يرونه يحنى رأسه فوق صدره من فرط ثقلها، وكانوا يطلقون عليه اسم: ذا الرأس المزدوج (أبو راسين) Double headed.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق