شخصيّات

نبذة عن حياة الشيخ “صَبَاح السَّالِم المُبَارَك الصَّباح”

2000 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الحادي عشر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الشيخ صباح السالم المبارك الصباح شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

وُلِدَ الشَّيْخُ صَبَاحُ السَّالِمِ المُبَارَكِ الصَّباحُ رَحِمَهُ اللهُ في عَامِ 1915.

وَكانَ الإِبْنَ الرّابِعَ لِأَمِيرِ الكُوَيْتِ الرّاحِلِ المَغْفُورِ لَهُ الشَّيْخِ سَالِمِ بْنِ مُبَارَكِ الصَّباحِ الَّذي تُوُفِّيَ عَامَ 1921، وَعِنْدَما أَنْهَى تَعْلِيمَهُ وَهُوَ في العِشْرِينَ مِنْ عُمْرِهِ بَدَأَ يُشارِكُ في مَسْئولِيَّاتِ حُكْمِ البِلادِ.

فَفي عَامِ 1938 تَوَلّى رِئاسَةَ دَائِرَةِ الشُّرْطَةِ والأَمْنِ العامِّ، وَأَمْضى في هَذا المَنْصِبِ قُرَابَةَ العِشْرينَ عَاماً، عُرِفَ خِلالَها بِالتَّواضُعِ وَحُبِّ النَّاسِ لَهُ، ثُمَّ تَوَلَّى فـي فِبْراير عَامَ 1959 رِئاسَةَ دَائِرَةِ الصِّحَّةِ العامَّةِ حَتّى عامِ 1962.

 

وَقَدِ اهْتَمَّ رَحِمَهُ اللهُ طِيلَةَ تِلْكَ الفَتْرَةِ اهْتِماماً شَديداً بِالتَّوَسُّعِ في بِناءِ المُسْتَشْفَياتِ والمُسْتَوْصَفاتِ، وَشَهِدَتِ الكُوَيْتُ في تِلْكَ الفَتْرَةِ نَهْضَةً كَبيرَةً في الخِدْماتِ الصِّحِّيَّةِ انْعَكَسَتْ عَلى المُسْتَوى الصِّحِّيِّ لِأَفْرادِ المُجْتَمَعِ.

وَقَبْلَ اسْتِقْلالِ الكُوَيْتِ أُسْنِدَتْ إِلَيْهِ رِئاسَةُ دَائِرَةِ الشَّئُونِ الخَارِجِيَّةِ في أُكْتوبَرَ 1961، وَبَعْدَ الاسْتِقْلالِ عُيِّنَ وَزِيراً لِلْخارِجِيَّةِ في أَوَّلِ وزارَةٍ شُكِّلَتْ بِدَوْلَةِ الكُوَيْتِ في 17 يَنايِر 1962.

وَبَعْدَ هَذا التَّاريخِ ِبِأُسْبوعٍ، أَيْ في 24 يَناير 1962 أَصْبَحَ نَائِباً لِرَئيسِ مَجْلِسِ الوُزَراءِ، وَعُهِدَ إِلَيْهِ في 27 يناير 1962 بِتَشْكيلِ حُكومَةٍ لأَوَّلِ مَرَّة.

 

وَفي 29 أكتوبَر 1962 أَصْبَحَ الشَّيْخُ صَبَاحُ السَّالِمِ الصَّباحِ، رَحِمَهُ اللهُ، وَلِيًّا لِلْعَهْدِ وَرَئيساً لِمَجْلِسِ الوُزَراءِ، وَقَامَ بِتَشْكيلِ الوَزَارَةِ الرَّابِعَةِ في 3 يَنايِر 1965، وَبَقِيَ سُمُوُّهُ رَئيسًا لِمجْلِسِ الوُزَراءِ حَتَّى أَصْبَحَ أَمِيراً لِلْبِلادِ في 24 نوفمبر 1965.

وقَدْ شَهِدَتْ الكُوَيْتُ في فَتْرَةِ حُكْمِ الشَّيْخِ صَبَاح السَّالِمِ الصَّباحِ، رَحِمَهُ اللهُ، نَهْضَةً كَبيرَةً وَتَقَدُّماً مَلْمُوساً في مُخْتَلِفِ المَجَالاتِ، وَعَمَّ الازْدِهارُ والرَّخاءُ بِالمَجَالاتِ الاقْتِصادِيَّةِ والاجْتِماعِيَّةِ والتَّعْلِيميَّة.

وكانَ الشَّيْخُ صَبَاحُ السَّالِمِ الصَّباح، رَحِمَهُ اللهُ مُقْتَنِعاً بِأَهَمِّيَّةِ تَطْوِيرِ الاقْتِصادِ الكُوَيْتِي، وَشَجَّعَ تَدَخُّلَ الدَّوْلَةِ لتَنْويعِ مَصادِرِ الدَّخْلِ الوَطَنِيِّ، واهْتَمَّ بِتَأْسيسِ الصِناعاتِ غَيْرِ النِّفْطِيَّةِ. كَما اهْتَمَّ بِشُئُونِ الزّراعَةِ والثَّرْوَةِ السَّمَكِيَّةِ.

 

وكانَ رَحِمَهُ اللهُ يُؤْمِنَ بِأَهَمِّيَّةِ التَّعاوُنِ العَرَبِيِّ والتَّوَاصُلِ الدَّولي، لِذَا أَصْدَرَ أَوامِرَهُ بِإِرْسالِ القُوّاتِ العَسْكَرِيَّةِ الكُوَيْتِيَّة لِتَقِفَ بِجانِبِ القُوَّاتِ المِصْرِيَّةِ في سِيْناءَ، وبِجانِبِ القُوَّاتِ السُّورِيَّةِ في الجوْلانِ أَثْناءَ حَرْبِ يُونْيو 1967، وأُكْتوبَر 1973 ضِدَّ القُوَّاتِ الإسْرائيلية.

وفي عَهْدِهِ تَمَّ افْتِتاحُ جامِعَةِ الكُوَيْتِ في 27 نوفمبر 1966، وإِنْشاءُ مَعْهَدِ الكُوَيْتِ لِلْأَبْحاثِ العِلْمِيَّةِ في مَايُو 1967.

وَفي عَهْدِهِ أَيْضاً وُقِّعَتْ اتِّفاقِيَّةَ إِنْشاءِ مُنَظَّمَةِ الأَقْطارِ العَرَبِيَّةِ المُصَدِّرَةِ لِلْنِفْطِ (أوابك)، وكانَتْ دَوْلَةُ الكُوَيْتِ مِنْ بَيْنِ الدُّوَلِ الثلاثَةِ المُؤَسِّسَةِ لِهَذِهِ المُنَظَّمَة، وفي عَام 1969 تَمَّ افْتِتاحُ البَنْكِ المَرْكَزي وشَجَّعَ سُمُوُّهُ إِنْشاءَ مَصارِفَ تِجارِيَّةٍ جَدِيدَة، وفي عَهْدِهِ رَحِمَهُ اللهُ أَدْخَلَ نِظامَ الخِدْمَةِ العَسْكَرِيَّةِ الإِجْبارِيَّةِ في 24 يناير 1976.

 

ومِنَ التَّشْرِيعاتِ الهامَّةِ الَّتي صَدَرَتْ في عَهْدِ سُمُوِه رَحِمَهُ اللهُ، القانُونُ رَقْم 61 لسنةِ 1976 الخاصُّ بِتَطْبيقِ التَّأْمِيناتِ الاجْتِماعِيَّةِ، وإِصْدارِ المرْسومِ الأميريِّ الخَاصّ بِقانونِ رَقم 106 لسنة 1976 الخاصّ باحْتِياطِيِّ الأَجْيالِ القادِمَةِ.

وفي نِطاقِ العَمَلِ الاجْتِماعِيِّ أَسَّسَ رَحِمَهُ اللهُ مَبَرَّةَ صَبَاحِ السَّالِمِ الصَّباحِ في 14 يناير 1976 وخَصَّصَ لَها مِنْ أَمْوالِهِ الخَاصَّةِ مَبْلَغاً كَبيراً.

 

وَفي مَجَالِ الإِعْلامِ اُنْشِئَتْ في عَهْدِهِ رَحِمَهُ اللهُ مَحَطَّتَا الأَقْمارِ الصِّناعِيَّةِ في أُمِّ العَيْشِ وَبَدَأ البَثُّ التِليفزْيوني المُلَوَّن، وأُقِيمَتْ أَبْراجُ الكُوَيْتِ الثَّلاثَة.

وَتَخْلِيداً لاسْمِ المَغْفُورِ لَهُ الشَّيْخُ صَبَاحُ السَّالِمِ الصَّباح أُطْلِقَ اسْمُهُ عَلى ضاحِيَةٍ سَكَنِيَّةٍ مِنْ ضَواحِي الكُوَيْتِ الكَبيرَة، كَما أُطْلِقَ اسْمُهُ في مِصْرَ عَلى أَحَدِ الأَجْنِحَةِ في جامِعَةِ الأَزْهَرِ المَعْروفَةِ وَعَلى أَكْبَرِ صَالَةٍ مُغَطَّاةٍ لِلْأَلْعابِ الرِّياضِيَّةِ في الشَّرْقِ الأَوْسَطِ بِأَكادِيميَّةِ الشُّرْطَةِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق