الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن مدينة الخرطوم السودانية

1998 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء التاسع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مدينة الخرطوم الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

مدينة الخرطوم عاصمة الجمهورية السودانية (السودان)، وهي تقع عند الطرف الجنوبي من التقاء النيل الأزرق بالنيل الأبيض.

ويمر بها دائرة العرض 30 15° شمالا، وخط الطول 35 32° شرقا. ويرجع تاريخ نشأة مدينة الخرطوم إلى عام 1821 عندما اختير موقعها ليعسكر فيه الجيش المصري.

وقد تعرضت الخرطوم للحصار من جانب الثورة المهدية بزعامة محمد أحمد المهدي خلال الفترة من مارس 1884 م إلى يناير 1885، وقد دمرت الخرطوم وقتل الجنرال البريطاني غوردون.

 

ولكن استطاعت بريطانيا استعادة المدينة مرة ثانية وأعيد بناؤها على يد اللورد كتشنر وظلت مقرا لحكومة "السودان المصـري الإنجليزي" حتى عام 1956 عندما حصلت السودان على استقلالها، وأصبحت مدينة الخرطوم عاصمة الجمهورية السودانية.

وقد توسعت مدينة الخرطوم لتمتد على الجانب المقابل من النيل حيث أقيمت المنطقة الصناعية التي يطلق عليها "الخرطوم بحري".

ويربط الخرطوم بالخرطوم بحري جسـر على النيل الأزرق. ويطلق على مدينة الخرطوم والخرطوم بحري وأم درمان التي تقع على الجانب الغربي من النيل "العاصمة المثلثة".

 

ويربط الخرطوم بأم درمان جسـر على النيل الأبيض. وتتسم مدينة الخرطوم بمناخها الحار، حيث تتراوح درجة الحرارة ما بين 30° و 40° سلزيوس.

وعادة ما تتعرض لعواصف ترابية تسمى "الهبوب" التي تحدث عادة في شهري أغسطس وسبتمبر. وتسقط عليها أمطار قليلة في فصل الصيف تقدر بحوالي 125 مليمترا.

ويبلغ عدد سكان مدينة الخرطوم 927,517 نسمة (1996)، وإذا أضفنا سكان أم درمان الذين يبلغ عددهم 228,778 نسمة، فإن عدد سكان العاصمة المثلثة يرتفع ليبلغ 1,153,285 نسمة.

 

وتضم مدينة الخرطوم جامعة الخرطوم الحكومية التي تـأسست عام 1956 بعد الاستقلال.

وكانت كلية غوردون التي تأسست عام 1902 نواة هذه الجامعة، كما يتبع جامعة القاهرة فرع الخرطوم الذي تأسس عام 1955. كذلك أنشئ في مدينة أم درمان جامعة أم درمان الإسلامية (1965)، ويتركز بالخرطوم الإدارات الحكومية والبنوك التجارية والفنادق الكبيرة والمحلات التجارية.

وتضم مدينة الخرطوم الكثير من الصناعات التي تتركز في الخرطوم بحري التي تضم 90% من المؤسسات الصناعية.

 

وأهم الصناعات المنسوجات القطنية وعصـر الزيوت والبلاستيك والأدوية وصناعة المراكب، والمعدات المعدنية والزجاج والحلويات والطباعة.

ويربط الخرطوم بباقي مدن الدولة شبكة من السكك الحديدية وطرق السيارات. كما تم مد خط أنابيب لمشتقات النفط بين ميناء بورسودان على البحر الأحمر، حيث معمل تكرير النفط، وبين مدينة الخرطوم لتفادي تدمير خط السكة الحديد الذي يربط ميناء بور سودان بمدينة الخرطوم في أثناء فصل الأمطار، وتأمين وصول المنتجات النفطية إلى العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق