شخصيّات

نبذة تعريفية عن مؤسس الدولة الأموية “معاوية بن أبي سفيان”

2003 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الخامس عشر

عبد الرحمن أحمد الأحمد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسس الدولة الأموية الدولة الأموية معاوية بن أبي سفيان شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

هو معاوية بن أبي سفيان بن حرب، مؤسس الدولة الأموية التي استمرت نحو ثمانين عاما (40 – 132ه : 660 – 750م).

وهو ينتمي إلى أمية من سادات قبيلة قريش في الجاهلية.

ولد في مكة، وأسلم يوم فتح مكة عندما كان في الثالثة والعشرين من عمره، واتخذه الرسول، صلى الله عليه وسلم، كاتبا للوحي.

 

وقد روى معاوية الحديث النبوي الشريف عن أبي بكر وعمر وعثمان وغيرهم من الصحابة وقد ولي على بلاد الشام في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطاب، بينما تولى أخوه يزيد أمور دمشق، فلما مات يزيد ولي معاوية كل بلاد الشام.

وبعد مقتل علي بن أبي طالب، آخر الخلفاء الراشدين، أصبح العراق بيد ولده الحسن، بينما استمرت بلاد الشام تحت حكم معاوية بن أبي سفيان، إلا أن الحسن بن علي تنازل عن الخلافة لمعاوية على أن يكون الأمر بعد معاوية شورى بين جماعة المسلمين.

وقد بويع معاوية خليفة للمسلمين سنة 41ه: 661م في الكوفة بحضور الحسن والحسين، حيث سميت تلك السنة عام الجماعة.

 

وفي عهد الخليفة معاوية بن أبي سفيان فتح الكثير من البلاد، حيث فتحت بلاد السند وجزيرة رودس.

وفي سنة 48 ه : 668م جهز معاوية جيشا لفتح القسطنطينية برا وبحرا بقيادة سفيان بن عوف، إلا أن الحملة فشلت وعادت إلى دمشق.

وفي سنة 50 ه : 670م أرسل الخليفة معاوية إلى عقبة بن نافع، الذي كان يقيم ببرقة منذ ولاية عمرو بن العاص في مصر، عشرة آلاف جندي، فدخل إفريقية وفتحها، وأسلم على يديه عدد كبير من البربر. ووصل عقبة إلى بلاد السودان.

 

بعد ذلك عهد الخليفة معاوية بولاية العهد لولده يزيد بعد معاناة في أخذ موافقة جميع الولاة والحكام عليه. وبهذا يكون معاوية قد تبنى مبدأ الوراثة في حكم الدولة الإسلامية.

وكان معاوية ذكيا من دهاة العرب وأوفرهم حظا في السياسة، كما كان عاقلا في دنياه، لبيبا، عالما، حليما، قويا، عارفا بشؤون السياسة، حسن التدبير، حليما وقت الشدة، حازما وقت الضعف، كما كان كريما عطوفا. وتوفي معاوية سنة 60 ه: 680م.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق