العلوم الإنسانية والإجتماعية

مظاهر “النمو الحركي” لدى الأطفال ذوو الأربع سنوات من العمر

1998 الأعمار و مراحل النمو

ميلر, كارين

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

النمو الحركي مظاهر النمو الحركي الأطفال ذوو الأربع سنوات العلوم الإنسانية والإجتماعية البيولوجيا وعلوم الحياة

يمتاز ذوو الأربع سنوات بانطلاقهم الحركي، فيجرون بسرعة ويتسلقون الأماكن العالية، ويمرحون ويقفزون، وما إلى ذلك من حركات، ويبدو أنه يوجد طاقة و«دافع» وراء كل هذه الحركات، ويا له من سن مفعم بالحيوية!.

ويسمي الناس أطفال هذا السن بذوي الطاقة الجبارة، وبالاختبار الدقيق للطفل تجده ببساطة يمتلك طاقة كبيرة مميزة لسنه، ولكنه محروم من سُبل إخراجها، ويحدث هذا عندما يتوقع البالغون من ذوي الأربع سنوات أن يجلسوا بهدوء فترات طويلة من الوقت.

ويجب أن تتضمن مناقشة الحالة البدنية لذوي الأربع سنوات كيفية استيعاب هذا القدر الهائل من الطاقة لديهم، وأحد الحلول لهذا هو إتاحة وقت كافٍ للطفل بالخارج، حيث يستطيع استخدام صوته العالي، وكذلك عضلاته في الجري والتسلق.

 

ولا غنى عن توفير مكان فسيح به أداة للتسلق، ومكان للجري وركوب الدراجات ذات الثلاث عجلات للأطفال.

وتفيد الكثير من الألعاب في هذه الحالة، مثل ألعاب اتباع القائد والجلوس في حلقة للعب وألعاب «المطاردة» ولعبة الوحش.

 

إن الفكرة الأساسية هي أن تحددي إلى أي مدى يلعب الأطفال بدون قيود، ولا تتوقعين المستحيل، وهو جلوس ذوي الأربع سنوات بلا حراك مدة طويلة، وأتيحي لهم الكثير من الوقت لكي يفرغوا طاقاتهم في اللعب.

ومن الممكن أن تُشـركيهم في نشاط مرتفع المجهود حتى تستطيعي إجلاسهم لفترة بعد ذلك، ويجب أن تسترخي وتسعدي بلعب الأطفال وتشاركيهم حماقاتهم الصغيرة.

 

التغلب على الطقس الرديء

تُحب مُعلمات ذوي الأربع سنوات أن يشاهدن برامج النشـرة الجوية بتمعن، إن التغلب على عوامل الطقس الرديء هي مهارة هامة لا بد من توافرها فيمن يقمن برعاية أطفال هذا السن.

فمثلا اللعب بمضرب البالونات – كما وصفنا سلفا في باب ذوي العامين – يحب أن يمارسها ذوو الأربع سنوات، (ويمكنك استخدام الريشة بالخارج بدلا من هذه اللعبة)، ويساعد الرقص والتلويح بالشرائط الملونة أثناء الرقص على تفريغ شحنة الطاقة لدى الأطفال في داخل الحجرة.

ويسعد الأطفال بالتنشين على الأهداف باستخدام الكرات المحشوة من ألياف البوليستر والمغلفة بالجوارب النايلون، وهو نشاط يمكن ممارسته في الداخل. وها هو ذا مثال على نشاط مُفضل لامتصاص طاقة الأطفال:

 

«سكيزا مارو» Skizamaroo

يقف الأطفال على شكل معين ويغنون وهم يقفزون ويصفقون بأيديهم:

«سكيزا مارو وتمباكتو يمكنني عمل أي شيء تستطيع عمله!».

 

ويأتي القائد بأي نوع من الحركات ليقلدها الأطفال، ويمكنك إضافة أصوات للحركات لإضفاء البهجة، ثم يعاودون غناء المقطع المذكور سالفاً وهم يقفزون وهكذا. أما في الأيام المُمطرة، فقومي باستخدام ألعاب اللوح ذي الحامل لتعليق الرسوم عليه، ونشاط ارتداء ملابس الشخصيات المُضحكة.

وما إلى ذلك من الأنشطة لعدم تمكنك من الخروج بالأطفال إلى الخلاء في هذه الأحوال الجوية.. ويمكن أن تُصبح هذه الألعاب مثيرة بحيث يترقب الأطفال سقوط الأمطار حتى يؤدوها مرة أخرى.

 

الأنشطة الحركية الكبيرة

يعشق ذوو الاربع سنوات الأنشطة التي تُتيح لهم استخدام عضلاتهم، والحركات الإبداعية مثل الرقص وخلافه، وهذا يُشكل لهم مُتعة كبيرة.

كما أنهم يسعدون بكل ألوان اللعب في حلقة، طالما لن يضطروا للانتظار طويلاً بلا حركة في انتظار دورهم.

إن رمي وتلقي الكرة والأنشطة المؤداة بأكياس الفول والباراشوتات والأطواق والحبل سوف تُلفت انتباههم، ومشاركتهم ستكون كبيرة في هذه الأنواع من الأنشطة.

 

الأنشطة الحركية الدقيقة

يصبح ذوو الأربع سنوات ماهرين في استخدام عضلات أيديهم، ويمكنهم ربط الأزرار وقفل «السوستة» ولبس الحذاء دون المقدرة على ربط الحذاء، وتكوين عُقد من حبات صغيرة الحجم، والقص بالمقص، وصب العصير.

إن الألعاب واللعب ذات القطع الدقيقة الكثيرة العدد تجد شعبية لديهم. ويمثل تجميل البطاقات بالشرائط تحديا لهم، ويحبون البناء بالمكعبات، واللعب بألعاب الحدادة، والرسم والتلوين وطبع حروف أسمائهم.

 

وسوف يحبون الأحجيات المصنوعة من القطع المنشورة بمنشار المنحنيات «الأركيت» أكثر من الأحجيات الخشبية المُخرمة.

سيسعد ذوو الأربع سنوات بألعاب المكررات البلاستيك ذات الشكل الصندوقي، وكافة ألعاب البناء واستخدام ألواح الخشب وخلافه.

 

عقد القصاصات البلاستيك

اقطعي بعض شفاطات العصير البلاستيك إلى أجزاء صغيرة، يتراوح طولها من نصف بوصة إلى واحد بوصة، وأعطي هذه القطع للأطفال، فسيسعدون بصناعة عقد من هذه الأجزاء بإدخالها في خيط، ويمكنهم أخذها معهم إلى المنزل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق