الطب

مدى تأثير قوة البروتينات على السكري

2013 أنت والسكري

نهيد علي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

رغم وجود معادلة لحساب الكمية الدنيا من البروتينات التي يمكن أن تكون موجودة في النظام الغذائي المنخفض الكربوهيدرات والمنخفض الدهون، إلا أن الكثير من الأطباء يعتقدون أن تلك الحسابات لن تكون دقيقة إلى الدرجة التي يمكن للسكري معها أن يقيس معها كمية البروتينات

لذا فإن وصايا الأطباء تكون ببساطة أن يتناولوا كميات مقبولة من الطعام الغني بالبروتينات التي يمكن أن يستمتع بها، مثل السمك والطيور ولحوم الضأن والبقر، والبيض، كما يقدم الأطباء النصح للسكريين بتناول كمية ترضيهم من الطعام، ولا توصلهم إلى درجة الشبع.

ولنوعية البروتين الذي تتناوله أهمية لا تقل عن أهمية كميته، ولتتعرف على حقيقة الأمر يمكنك أن تمعن النظر في تكوين البروتين، لتجد أنها تتضمن كميات متقاربة من 9 حموض أمينية أساسية، بحيث يمكنك الحصول على تلك الحموض الأمينية الأساسية التسع من تناول لحومالسمك، والطيور، والضأن، والبقر، وفي مقابل ذلك فإن الحبوب والخضراوات لا تحتوي على كمية كافية من البروتين.

وتتضمن الأطعمة النباتية على المجموعة الكاملة من الحموض الأمينية الأساسية التسع التي يتطلبها النظام الغذائي، إلا أن في معظم الأطعمة النباتية يكون هناك كمية تنقص عن الكمية الموصى بها من أحد الحموض الأمينية الأساسية التسع، فالحبوب ينقصها الليزين، والبقوليات تنقصها بعض الحموض الأمينية الأساسية التي يدخل في تركيبها الكبريت، مثل الثيونين والسيستين، والحبوب والبقول تحتوي على كمية أقل من البروتينات.

 

فإذا لم يتمكن السكري من الحصول على الكمية الكافية من الحموض الأمينية من المصادر النباتية للطعام الذي يتناوله، وإذا كان لا يستطيع تناول اللحوم، فبإمكانه الحصول على الحموض الأمينية الأساسية التسع من توليفة من الأطعمة النباتية تتضمن الجوز والبذور والبقول والحبوب غير المقشورة.

ويغلب أن ينظر السكريون إلى البيض على أنه غير صحي، نظراً لكمية الكوليستيرول المرتفعة فيه، ولكنك تستطيع تناول كمية قليلة منه، فالبيض يحتوي على كمية عالية من الفيتامينات دي و بي و إي ومن معادن الزنك والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والمغنزيوم.

فاللون الأصفر لمحِّ (صفار) البيض يعود إلى المركبات الكاروتينويدية ومنها لوتين وزيزانثين، ويمكن للمركبات الكاروتينويدية أن تحمي العينين من الإصابة بتنكس البقعة، وهو مرض يصيب بقعة العين ويؤدي إلى تدهور بنية الشبكية مما يؤدي إلى العمى في مرحلة مبكرة من الحياة.

وعندما تتناول كمية كافية من البروتينات فإن مستوى السكر لديك يبقى سوياً، وأنت كسكري يمكنك المحافظة على مستوى سكر الدم الصحيح بتناول الكمية المناسبة من البروتين وغيره من المغذيات الأخرى، مع الاهتمام بالطعام الذي تتناوله.

 

ويمكنك أن تحصل على الكمية الكافية من الفيتامين دي من البيض والزبدة والجبن والسمك، ويوصي الأطباء بتناول كميات معتدلة من الفيتامين دي، مع كميات إضافية مساعدة أو تكميلية من الكالسيوم ومن الفسفور

وتذكر أن الأطعمة المحضرة بزيت الصويا غنية بالفيتامين دي، واحرص على أن تكون مدرجة ضمن وجباتك الغذائية، وعليك أن تحرص على تناول اللحوم والبيض من منشأ عضوي، فذلك أمر هام للمحافظة على النظام الغذائي الطويل الأمد.

وأنت كسكري، يعتبر تجنبك للطعام غير الصحي خطوة هامة نحو التعامل مع أعراض هذا المرض، فعليك أن تتعامل مع السكري من منطلق التغذية والطعام ومن موقفك الواضح والمحدد منه، ثم إن عليك أن تدخل تعديلات على نظامك الغذائي لتتلاءم مع توصيات الأطباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق