العلوم الإنسانية والإجتماعية

مجموعة من المشروعات العلمية الكبرى

1998 تقرير1996 عن العلم في العالم

KFAS

المشروعات العلمية الكبرى العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

ليست المشروعات العلمية الكبرى ظاهرة حديثة بالضرورة، إذ يعتبر مرصد تايكو براهي الفلكي الكبير، الذي تموله الأسرة المالكة الدانماركية منذ إقامته في القرن السادس عشر، أحد المشروعات العلمية الكبرى في تلك الأيام.

وقد أعطى الاستثمار ثماره ولكن ليس بالضرورة للملكية الدنماركية. فقد شكلت أعمال جوهان كبلر، وهو أحد مساعدي براهي، الأساس للنظريات النيوتونية التي سيطرت على العلم لفترة دامت أكثر من 300 عام.

ولعل الرحلة الاستكشافية التي قام بها لويس وكلارك في بداية القرن التاسع عشر هي أنجح المشروعات العلمية الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية وبعد مئة عام فكر <E. لورنس> بجهاز لتفتيت الذرة وتفحص نواتها، وأصبح مسرّع لورنس في تلك الأيام أحد المشروعات الكبرى التي استهلكت نفقات رأسمالية وتشغيلية كبيرة.

إن الحرب العالمية الثانية لم تغير فقط العلاقة بين العلم والحكومة وإنما كانت الدافع وراء توفير الموارد للمشروعات الكبرى الحقيقية.

وقد تختلف الآراء فيما إذا كان مشروع منهاتن هو أحد المشروعات العلمية أم أحد مشروعات التقانة الكبرى، إلا أن هذا المشروع دفع إلى الوراء حدود العلوم الأساسية؛ كما كانت تكلفته غير مسبوقة في التاريخ، إذ بلغت بليوني دولار مقابل 70 مليون دولار شكلت إجمالي إنفاق الحكومة الفيدرالية للولايات المتحدة على أنشطة البحث والتطوير لعام 1940.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق