علوم الأرض والجيولوجيا

كيفية تكون القارة العظمى (بانجايا) والمحيط العظيم (بانثالاسا)

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

تتكون القشرة الأرضية من ١٢ صفيحة تطفوا على سطح المواد المنصهرة الأعلى كثافة في الأسفل. وتتحرك تلك الصفائح بشكل مستمر، حيث أنها وخلال الزمن الجيولوجي اصطدمت ببعضها أو انفصلت بدوران المواد المنصهرة تحت القشرة.

خلال العصر الكامبري (قبل ٥٩٠ – ٥٠٥ مليون عام) كانت معظم الكتل اليابسة الحالية في نصف الكرة الجنوبي مندمجة في قارة عظيمة تعرف باسم جوندوانالاند. أما أمريكا الشمالية وشمال أوروبا ومعظم قارة آسيا (التي أصبحت لاحقاً لاوراسيا) فبقيت كتل يابسة منفصلة. وبحلول العصر الكربوني (قبل ٣٥٠ مليون عام) التحمت أمريكا الشمالية مع غرب أوروبا، وحيث التقت هاتان الصفيحتان نشأت سلسلة جبال كاليدونيان. أما حركة جنوب أوروبا باتجاه شمالها فنشأ عنها جبال هيرسينيان، في حين أن التحام أسيا مع أوروبا نتج عنه الأورال.

ولفترة من الزمن كانت الكتل اليابسة حديثة التكون منفصلة عن القارة الأكبر المسماة بجوندوانالاند، إلا أنه وبحلول العصر البرمي (قبل حوالي ٢٨٠ – ٢٥٠ مليون سنة) التحمت القارات معاً مُشكلة القارة العظمى (بانجايا)، وأحاط بتلك القارة العظيمة محيط عظيم واحد عرف باسم (بانثالاسا) – يحيط بالقاره العظمى (بانجايا).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق