التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

كيفية تصميم بدن السفينة

2016 علوم العصور الوسطى المتأخرة وعصر النهضة

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

صنعت أبدان السفن متراكبة الألواح بوضع ألواح خشبية متداخلة مع بعضها. ودعمت الألواح داخلياً باستخدام دعاماتٍ خشبية.

جاء تصميم وبناء السفينة قبل اختراع المنشار، لذلك لجأ البناؤون إلى قطع الألواح باستخدام آلة يدوية حادة هي القدوم. ونتيجة لذلك كانت الألواح خشنة مما يعني عدم إمكانية صفها مع بعضها مباشرة.

وعلى هذا الأساس فرض التصميم حدا طبيعياً أقصى لحجم السفينة – كان من المستحيل بناء سفينة يتعدى طولها 100 قدم (30 م)، إذ لم يكن ممكناً توصيل الألواح مع بعضها بشكل متين.

 

وعلى الجانب الأخر، بنيت أبدان السفن في منطقة البحر الأبيض المتوسط باستخدام ألواخ خشبية مربعة توضع داخل إطار مصنوع مسبقاً بحيث تتطابق الألواح بشكلٍ كاملٍ مع المساحات المحددة لها داخل الإطار.

لم تكن هذه السفن المسماة بالكرفل مانعة لتسرب المياه مثل السفن متراكبة الألواح، لكن التصميم كان أقل وزناً ويسمح ببناء أحجامٍ أكبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق