الكيمياء

كيفية ترتيب وخصائص العناصر الكيميائية في “الجدول الدوري”

2002 في رحاب الكيمياء

الدكتور نزار رباح الريس , الدكتورة فايزة محمد الخرافي

KFAS

خصائص العناصر الكيميائية الجدول الدوري الكيمياء

الطير يبني عشه … والنحل يشيد مملكته … والزواحف تحفر جحورها .. والأسود تأوي إلى عرينها .. والإنسان يسكن بيته .. وهكذا كل المخلوقات في عالمنا هذا تختار لنفسها مكاناً خاصاً بها تأوي إليه.

والعناصر الكيميائية .. التي هي مكونات هذا الكون ووحدات بنائه .. لم تخرج عن هذه السنة ..  وأرادت لنفسها باسم "الجدول لدوري للعناصر" والذي أنشأه العالم الروسي الكبير ديمتري مندليف (D.Mendeleev) عام 1869 .

وهذا الجدول ليس جدولاً كباقي الجداول .. ولكنه مرآة تعكس اسس واحد من أهم قوانين الطبيعة وهو القانون الدوري ، الذي يتحكم في سلوك العناصر الموجودة في عالمنا من خلال مجموعة من القواعد والنظم التي تحكم هذا البيت الكبير .

 

ويدلنا القانون الدوري على أن هناك نموذجاً متكرراً ويشكل دوري للخواص الفيزيائية والكيميائية للعناصر عندما يتم تنظيمها على اساس من ازدياد عددها الذري ، والذي هو عبارة عن العد الكلي للبروتونات في نواة ذرة العنصر .

وبنظرة فاحصة إلى هذا البناء الشامخ نجد أنه يتكون من دورات أو طوابق مختلفة في نظامها وترتيبها .   فأول هذه الطوابق (وهو الطابق العلوي) أو الدورة الأولى في جدول مندليف يحتوي على غرفتين فقط.

أما الطابق الثاني والثالث (الدورتان الثانية والثالثة) فيوجد في كل منهما ثماني غرف ، ويحتوي كل من الطابقين الرابع والخامس (الدورتان الرابعة والخامسة) على ثماني عشرة غرفة، ويوجد في الطابق السادس (الدورة السادسة) عدد أكبر من الغرف يبلغ 32 غرفة ، في حين أن الطابق السابع (الدورة السابعة) به حتى الآن 26 غرفة . 

 

وهكذا فإن مجموع عدد الغرف المسكونة في بيت الكيمياء حتى الآن هو 112 غرفة .  وتحتم القوانين الطبيعية التي تتحكم في عمارة هذا البيت ان يحتوي كل طابق على عدد ثابت ومحدد من العناصر ، ومثال ذلك أن الطابق الأول به غرفتان يقطن في كل منهما عنصر واحد : الهيدروجين والهيليوم . 

ويلاحظ ان ترتيب سكان هذا البيت من العناصر يتم حسب شحنتها النووية او ما يسمى بالعدد الذري للعناصر . 

وكما هو معلوم فإن العدد الذري للهيدروجين هو 1+ أما للهيليوم فهو 2+.  وحينما ننتقل إلى الطابق الثاني وبه ثمانية عناصر تسكن غرفه الثمانية ، فإننا نبدأ بعنصر الليثيوم وعدده الذري 3+ ونستمر في ترتيب هذه العناصر بحسب أعدادها الذرية إلى أن ننتهي بالنيون ذي العدد الذري 10+ .

 

أما الطابق الثالث فيسكن به ثمانية عناصر تبدأ بعنصر الصوديوم (عدده الذري 1+) وينتهي بعنصر الأرغون (عدده الذري 18+) ، ويقطن في كل من الطابقين الرابع والخامس ثمانية عشر عنصراً ، في حين يقطن في كل من في الطابقين السادس والسابع اثنان وثلاثون عنصراً . 

ويشغل الطابق السابع حتى الآن 26 عنصراً ، وبهذا يبلغ عدد العناصر التي تقيم في بيت الكيمياء حتى الآن 112 عنصراً ، وحينما يكتمل إسكان العناصر في بيت الكيمياء ويشغل كل منها الغرفة المخصصة له ، فإننا نلاحظ بعض الأمور التي تستحق التسجيل . 

وأول هذه الأمور ما نلاحظه من أن الفلزات تسكن في الجانب الأيسر من بيت الكيمياء وأن اللافلزات تسكن الجانب الأيمن منه ، في حين يفصل بينهما بعض أشباه الفلزات .

 

أما الغازات النبيلة ، أو ما كان يسمى بالغازات الخاملة ، فإنها تسكن في أقصى يمين بيت الكيمياء.

بقي شيء واحد لا بد وأن نشير إليه … وهو أن ترتيب الأدوار في بيت الكيمياء يختلف عنه في البيوت العادية فالدور الأول من بيت الكيمياء هو أعلى الأدوار والدور الاخير هو أسفلها .

والآن … يمكنك أن تذهب إلى بيت الكيمياء أو الجدول الدوري … وتتعرف على ساكنيه وإلى العلاقة التي تربط بين هولاء السكان والتي يحكمها قانون عظيم هو قانون الدورية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق