علم الفلك

كيفية التصوير القمري بعدسة التصوير البعادي

2013 دليل مراقب القمر

بيتر غريغو

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

إن التصوير القمري بعدسة التصوير البُعادية له عدة فوائد فالمعدات خفيفة الوزن نسبياً ومحمولة، الأمر الذي يعني أنها يمكن أن تُجَّهز بسرعة في أماكن يصعب فيها تثبيت تليسكوب كبير. وباستخدامه مع فيلم سريع (بتصنيف أيزو أعلى، ومن ثم أوقات تعرض أقصر) لن يولد مجال الرؤية الكبير نسبياً (2.5O) متعامداً مع عدسة تصوير بُعادية ( مقرِّبة) قياس (800 ملم) قدراً كبيراً من انحراف أو تغبيش الصورة. يمكن الحصول على صور جميلة جداً للقمر بأكمله، تظهر تفاصيل على طول خط الفصل القمري، بكاميرا SLR قياس 35 ملم تستخدم عدسة تصوير بُعادي ذات بعد بؤري من 800 ملم إلى 2000 ملم شريطة تثبيت الكاميرا بإحكام ( يُفضل على منصب ثلاثي القوائم). ولتجد حجم الصورة القمرية على الفيلم عليك ببساطة أن تقوم بتقسيم البعد البؤري للعدسة (بالمليمتر) على 110. فستعطي عدسة قياس 50 ملم حجم صورة قمرية صغير جداً، أقل من نصف مليمتر واحد؛ وستعطي عدسة قياس 800 ملم صورة يزيد عرضها عن 7 ملم، ستنتج عدسة قياس 2000 ملم صورة قياسها 18 ملم.

سيقوم المحول البُعادي المضاعف بمضاعفة البعد البؤري فعلياً لأي عدسة بعادية، بحيث يزيد البعد البؤري 500 ملم إلى 1000 ملم، رغم أن الصورة الناتجة ستكون معتمة قليلاً وأقل مستوى من الصورة الملتقطة بعدسة بعادية قياس 1000 ملم. يعطي المحول البعادي نتيجة ذات جودة أعلى بكثير مما يمكنك الحصول عليه من تكبير الصور الأصغر فتوغرافياً.

التصوير بالضبط البؤري الأساسي. عندما يتم وصل جسم الكاميرا (ناقص العدسة) بالتليسكوب بمهايئ خاص، يصبح التليسكوب فعلياً عدسة تصوير بعادية كبيرة. يمكن لتليسكوب ذي بعد بؤري أقل من 2000 ملم أن يسقط الصورة للقمر بأكمله على إطار وحيد قياس 35 ملم. هذه الطريقة في التصوير بالضبط البؤري الأساسي (والمسماة كذلك لآن الصورة تسقط على الفيلم أو على شريحة الكاميرا CCD تكون في الضبط البؤري الأساسي للتليسكوب، حيث تمر حزمة الضوء بشكل مستقيم من العدسة الأساسية) هي أفضل طريقة لالتقاط صور لتسلسل أطوار القمر. من السهل جداً تركيز القمر عبر معين المنظر في عدسة الكاميرا، ويجب تحكيم أوقات التعرض وفقاُ للرقم البؤري للتليسكوب، وتصنيف الأيزو للفيلم وطور القمر (أنظر أدناه).

إسقاط العدسة العينية التصوير بالضبط البؤري الأساسي مثالي لالتقاط صور قرص القمر بأكمله، غير أنه بالنسبة للمناظر الأقرب ودرجات التكبير الأعلى يمكن استخدام عينية التليسكوب لإسقاط الصورة مباشرة على الفيلم. مهايئات إسقاط العدسة العينية متوفرة وتناسب للتركيب على التليسكوب وتثبيت الكاميرا بإحكام قرب العدسة العينية. توفر عدسة عينية قياسية نوع بلوزل صور جميلة نقية بمجال رؤية مسطح. جرب بأبعاد بؤرية مختلفة، واجمع أوقات التعرض معاً (بمعنى آخر، خذ سلسلة من الصور التي تغطي مجال أوقات) لتجد المجموعة التي تناسب احتياجاتك. تذكر أن تسجل نتائج تجاربك للعودة إليها مستقبلاً.

أنواع الأفلام ووقت التعرض. بالنسبة للمصور القمري المبتدئ، فإن الفيلم الملون الموافق لمواصفات الأيزو 200 مثالي التجريب به باعتباره رخيص ومتوفر بشكل واسع، رغم أن جودة الفيلم ستختلف من مسمى تجاري إلى مسمى آخر (وحتى في دفعات الإنتاج المختلفة من نفس المسمى التجاري الرخيص). يدل تصنيف الأيزو لفيلم ما على السرعة – كلما كان رقم تصنيف الأيزو أعلى كلما كان الفيلم أسرع ووقت التعرض المطلوب أقصر. فالقمر مشرق جداً بحيث يمكن استخدام فيلم بطيء جداً لالتقاط صورته – حتى بطيء بقدر الأيزو 25. الأفلام الأبطأ محببة أقل من الأفلام الأسرع وبذلك تسمح بتكبير حجم الصورة أكثر بدون ظهور الحبيبات فيها.

تأخذ الصيغ المستخدمة لحساب التعرضات القمرية بالحسبان فتحة العدسة / التليسكوب والبعد البؤري، وعامل التوقيف المستخدم في الكاميرا، وسرعة الفيلم وطور القمر. يتأثر سطوع القمر ومن ثم وقت التعرض المطلوب أيضاً بارتفاع القمر ووجود الغيوم. الجدول الوارد أعلاه يعتمد على خبرتي باستخدام تليسكوب ماكسوتوف 100 ملم (f/10)، وكاميرا SLR أساسية نوع زينت وفيلم شفاف كوداكروم ملون أيزو 200.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق