علم الفلك

كوكبة قيفاوس “الملتهب”

2014 دليل النجوم والكواكب

السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

قيفاوس هو الملك في أسطورة برشاوس، لكنه ليس معروفاً كزوجته كاثوبيا. تمتد كوكبة قيفاوس بين كوكبة ذات الكرسي والنجم القطبي، لكن ليس لها شكل محَدَّدٌ.

ألمع نجومها نجم α (ألفا) أو الذراع اليمنى (Alderamin)، وقدره النجمي 2.44، عند المطلع المستقيم 21 ساعة و18 دقيقة و34.6 ثانية، وميله ‘‘08 ‘35 +62° .

وهو نجم أبيض من الفئة الزمرية A7 ويبعد 46 سنة ضوئية بحيث يشكل مربعاً تقريبياً مع نجم γ (غاما) (قدره 3.21) ونجم ζ (زيتا) (وقدره 3.35) ونجم ι (إيوتا) (وقدره 3.52).

نجم γ(غاما) المائل للحمرة، ويسمى أيضاً الراعي (Alrai)، أقرب إلى القطب، وهو في الواقع سوف يخلف النجم القطبي (Polaris) كنجم القطب في المستقبل البعيد.

هناك نجمان متغيران مهمان في الكوكبة. أولهما هو نجم δ (دلتا) الذي يشكل مثلثاً صغيراً مع نجمي ζ (زيتا) (قدره النجمي 3.35) وε (إبسيلون) (قدره النجمي 4.19).

 

وهذا النجم هو نموذج النجم القيفاوي المتغير، وقد أعطى اسمه إلى المجموعة بأكملها. ويتراوح قدره النجمي من 3.5 إلى 4.4 في دورة مدارية قدرها 5.37 أيام. ويمكن متابعة تغيراته بسهولة، ذلك لأن نجمي ζ (زيتا) و ε (إبسيلون) يتقارنان بشكل جيد معه.

وليس بعيد عن هذا النجم يوجد نجم قيفاوس (عند المطلع المستقيم 21 ساعة و43 دقيقة و30.2 ثانية، وميله ‘‘48 ‘46 +56°). ويتراوح قدره النجمي من 3.4 إلى 5.1، ولكن عادة ما يكون القدر النجمي عند 5، وعندئذ يبدو بلا دورة مدارية محددة.

وهذا النجم شديد الاحمرار بحيث لقب بالنجم العقيقي، وحين يُرى بالمنظار أو المقراب فهو أخاذ فعلاً. أما عن رتبته الطيفية هو في الحقيقة أشد لمعاناً من نجم منكب الجوزاء في كوكبة الجبار، ولكنه أيضاً أكثر بعداً، إذ يبعد نحو 1,560 سنة ضوئية. وقد يساوي لمعانه أكثر من 50,000 شمس.

 

نجم δ (دلتا) له نجم مرافق يبلغ قدره النجمي 7.5 بفاصل زاوي ‘‘41. ونجم β (بيتا) نجم مزدوج كذلك يبلغ قدر مركبتيه النجمي 3.2 و7.9 وبفاصل زاوي 3.‘‘13.

وبشكل عرضي فإن نجم β (بيتا) نجم متغير كذلك وله مدى قدر صغير. تعرف النجوم من هذا النوع إما بالنجوم المتغيرة β (بيتا) قيفاوس أو النجوم المتغيرة β (بيتا) الكلب الأكبر.

يسهل تصوير السديم IC 1396 (عند المطلع المستقيم 21 ساعة و39.1 دقيقة، وميله ‘30 +57°)، على الرغم من أنه محير حين مشاهدته.

ويقع أمام الحشد النجمي المفتوح NGC 188 (C1) الواقع بالقرب من القطب (عند المطلع المستقيم 00 ساعة و44.4 دقيقة، وميله ‘20 +85°) فيعد قديما حسب معايير الحشد المفتوح، لأنه بعيد جداً عن المستوى المجري، ولهذا لا يتعرض كثيراً لاضطرابات من النجوم العابرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق