الكيمياء

ذرّات غير مرئية

2011 الذرات و الجزيئات

توم جاگسون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء

لم يكتشف العلماء

الذرّة إلا عبر السنوات

المئة الماضية، مع أن الناس

تحدثوا عن الذرّة منذ آلاف

السنين. وكان فلاسفة اليونان

القدماء أول من اعتقد بوجود

الذرّة، وعلى عكس الخيميائيين (أو

الكيميائيين الأوائل)، لم يجرِ هؤلاء الفلاسفة أية تجارب لفهم المادة، كما أنهم لم يستخدموا العلم لإثبات أفكارهم. وبدلاً من ذلك، وضعوا نظريات تتماشى مع الطريقة التي راقبوا من خلالها عمل الطبيعة.

إن كلمة ذرّة (atom) مشتقة من الكلمة اليونانية (atomos)، التي تعني «غير قابل للانقسام». وأول شخص أشار إلى أن المادة مؤلفة من ذرّات هو (ليوسيبوس)

ابن مدينة «ميليتوس»، الذي عاش قبل (2500 سنة). وقد ظن (ليوسيبوس) أن الذرّات كلها متشابهة ولا يمكن ضغطها أو مدّها أو تفكيكها، معتقداً بضرورة وجود هذه الذرّات لأن الأشياء في الطبيعة كانت تتغير باستمرار. لكنه أدرك استحالة إيجاد شيء جديد من العدم. لذلك أشار إلى أن كافة التغيرات لم تكن سوى ذرّات تعيد ترتيبها. والذرّات بحد ذاتها لا يمكن أن تتغير، بل إن التغيير يكمن في طريقة انتظامها. ولم يفهم

(ليوسيبوس) وأتباعه أي شيء حول كيفية بنيان الذرّات أو سلوكها. لكن نظريتهم حول الذرّة كانت صحيحة من جوانب عديدة.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق