العلوم الإنسانية والإجتماعية

تشكيل ظاهرة “لجان للأخلاقيات” في المجتمعات

1998 تقرير1996 عن العلم في العالم

KFAS

لجان للأخلاقيات العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

قد يبدو تطور أخلاقيات العلم، للوهلة الأولى، على أنه محاولة من جانب العلماء للمزيد من الانفتاح على المجتمع.

وينظر أحيانا إلى حظر (أزيلومار) -من منطلق مردوداته النفسية والإعلامية-على انه من أولى علامات خوض العلماء في المناظرة المتعلقة بأخلاقيات علم البيولوجيا.

ومع ذلك، فقد سبق للباحثين التعبير عن حساسيتهم تجاه الجوانب الأخلاقية في ظروف أخرى قبل عام 1975. كذلك، ثمة مبادرات أخرى أكثر ديمومة تعكس الوعي المتنامي لدى المجتمع العلمي تجاه بواعث قلق الرأي العام وطموحاته.

وقد اهتم العلماء، بصورة أساسية خلال القرن الماضي، بالترويج لمباحثهم وجعلها في متناول مدارك الجمهور، بهدف الحصول على مساندة الرأي العام.

وأنشئت لهذا السبب على سبيل المثال، الجمعية البريطانية للتقدم العلمي في عام 1831، ثم أُنشئت مجموعة مشابهة لها في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1848.

 

وفي عصرنا هذا، أصبح الباحثون أكثر تنظيما على الصعيد الدولي مما هم على الأصعدة الوطنية، كما اختلفت أهدافهم عن تلك الخاصة بالجمعيات العلمية في القرن التاسع عشر. فلم يعد الهدف في زماننا هذا هو مجرد تشجيع التطوّر العلمي والتقاني فحسب، بل أيضا مراعاة آثار هذا التطوّر في المجتمع، والتعريف بآراء المجتمع العلمي تجاه أمور معينة كلما دعت الحاجة إلى ذلك.

ومن ثم، انتشرت حول العالم أعداد كبيرة من منظمات العمل المشترك والتعاون بين العلماء، كما يستمر تأسيس مثل هذه الهيئات على نحو منتظم.

وتطول قائمة هذه الجهات، كما أن بعضها بلغ مرتبة المنظمات الدولية غير الحكومية، مثال ذلك المجلس الدولي للاتحادات العلمية (ICSU) ومجلس المنظمات الدولية للعلوم الطبية (CIOMS).

ومما يجب ذكره أيضا كمثال في هذا الخصوص، الحركة العالمية للمسؤولية العلمية (MURS)، بإدارة <J. دوسيه> وهو حاصل على جائزة نوبل، وينسب إليه الفضل فيما تحقق من تقدم شاسع في الفكر المتعلق بأخلاقيات العلم.

 

وتعد هذه المنظمات نافعة لسببين: فهي أولا توفَّر منبرًا للتبادل المتعدد المباحث، وهو ما لا غنى عنه بالذات من أجل عبور الحدود التي تفصل بين الثقافات العلمية المختلفة.

وثانيًا، فإن ما ترعاه هذه المنظمات من نقاشات يسهم -حال الإجهار به-في تحقيق ديمقراطية المناظرة القائمة حول موضوع الأخلاقيات.

ومع ذلك، ما زالت أكثر الظواهر الاجتماعية حداثة هي المتمثلة في إنشاء لجان للأخلاقيات في عدد متزايد من الدول. وبدءًا من الستينات، سار إنشاء هذه اللجان بطريقة شبه تلقائية في مراكز البحوث والمستشفيات، بالذات فيما يتعلق بمجال العلوم الحياتية والصحية.

ثم جُعِل وجودها رسميًا وأصبحت فرنسا في عام 1983 أول دولة تنشئ لجنة استشارية وطنية لأخلاقيات العلوم الحياتية والصحية. ومنذ ذلك الحين، ألهم هذا النموذج دولا أخرى في أوروبا ومن ثم في مناطق أخرى بعدها.

 

ووفقا للمسح المنجز في عام 1994 من قبل وحدة أخلاقيات علم البيولوجيا لدى اليونسكو، يوجد أكثر من مئتي لجنة استشارية وطنية (Kutukdjian, 1994) تتباين من حيث نطاق صلاحيتها والمسؤوليات الموكلة إليها.

وأيا كانت مجالات نشاط هذه اللجان، فحتى تستحق سمة "الاختصاص بالأخلاقيات" عليها أن تستوفي شرطين على الأقل هما: تعددية المباحث العلمية والمذاهب الفكرية، وذلك بضمها ممثلين لما يسمى بالعلوم "الدقيقة" والعلوم الإنسانية جنبا إلى جنب مع ممثلي تيارات فكرية عديدة.

ثم عليها أن تكون بموجب نظامها الأساسي غير خاضعة للسلطات السياسية والاقتصادية، إذ إن الأخلاقيات تقوم بالضرورة على التفاعل الحر للآراء والمعارف (Le Bris, 1993 -Ambroselli, 1995).

ولا تستهدف آراء وتوصيات لجان الأخلاقيات، وهي عادة ما تكون لجانًا ذات مسؤوليات استشارية، إيجاد حلول حاسمة للمشكلات المتعلقة بالأخلاقيات. ومن حيث التعريف، تتجدد مناظرات الأخلاقيات وتتغذى بالتساؤلات التي يثيرها ما يأتي به العلم من أوضاع مستجدة.

 

ومن حيث التعريف أيضا، لا تشكل لجان الأقران (من محكمين أو مراجعين) أو لجان الخبراء أو لجان الأخلاقيات مراكز لصناعة القرار، إذ إن ذلك من اختصاص السلطات السياسة. غير أن لجان الأخلاقيات تمهِّد السبيل لتبني ما يلزم من الخيارات. كما أن أحد الأسس التي تقوم عليها شرعيتها تتمثل في ضمان شفافية المناظرات المتعلقة بالأخلاقيات.

ولم يعد الأسلوب المتمثل في تشكيل "لجان للأخلاقيات" ظاهرة تقتصر على الأصعدة الوطنية؛ فحاليا، ثمة لجان دولية للأخلاقيات، من ضمنها مجموعة الاتحاد الأوروبي الاستشارية للأخلاقيات في التقانة البيولوجية، التابعة للجنة بروكسل.

وقد تأسست المجموعة عام 1991، وتضم تسعة أعضاء -علماء ومحامين وفلاسفة-من تسع دول مختلفة. أما مهمتها فتتمثل في تعرّف القضايا الأخلاقية التي تثيرها تقانات الكائنات الحية حتى يمكن إدراج هذه القضايا ضمن تشريعات تمهيدية للاتحاد الأوروبي تخصّ المجالات المختلفة ذات العلاقة (الزراعة، الصحة، الموارد الغذائية، الصناعة، البيئة، حماية المستهلك، وغيرها).

وثمة لجنة دولية أُخرى للأخلاقيات، تعد الوحيدة من نوعها في العالم، ألا وهي اللجنة الدولية لأخلاقيات علم البيولوجيا (IBC) التي أسستها اليونسكو في عام 1992 بمبادرة من مديرها العام <F. مايور>.

 

ولكون اللجنة (IBC) الوحيدة في مجال نشاطها هذا، فهي توفِّر منبرًا يتمّ من خلاله تبادل الافكار والمعلومات وتقام فيه لقاءات الشمال -الجنوب. فأعضاؤها الخمسون ينتمون إلى 35 دولة ويمثلون عددًا كبيرًا من المباحث العلمية.

وفضلا عن أعضائها من العلماء والمحامين وعلماء الاجتماع، تضم اللجنة أيضا ديموغرافيين وأنثروبولوجيين وعلماء في التغذية. أي إنها في الواقع تضم جميع حقول الاختصاص ذات الأهمية بالنسبة لدول الجنوب.

وعلى خلاف المجموعة الخاصة بالاتحاد الأوروبي، فإن اللجنة (IBC) لا تبدي آراءها حول مواضيع منفردة. إذ تقتصر اللجنة في جميع اجتماعاتها العمومية السنوية، التي تعقد في المقر الرئيسي لليونسكو وبحضور مدعوين من الجمهور والصحافة، على تقديم تقرير عن الحالة الراهنة والتطلعات المستقبلية لأبحاث علم الوراثة حول العالم وتطبيقاته، مثل العلاج بوسائل علم الوراثة والاختبارات الوراثية والعلوم العصبية والمشورة حول الجوانب الوراثية.

ومع ذلك، فإن المهمة الأساسية للجنة (IBC) ذات طبيعة قانونية، فالصلاحيات التي أُوكلت إليها من خلال مديرها العام، بموجب القرار الصادر بتاريخ 15/11/1993 عن المؤتمر العام لليونسكو في دورته السابعة والعشرين، تنطوي على "إعداد أداة دولية لحماية المجين (الجينوم)  genome البشري."

مجلة العلوم
‫‪الخلايا التائية لدى مرضى فيروس كورونا " تبشر بالخير" للمناعة طويلة الأمد
قلم:      ميتش ليزلي
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الخلايا التائية أو الخلايا T T cellsهي من أقوى أسلحة الجهاز المناعي، ولكن أهميتها في محاربة الفيروس سارس-كوف-2 SARS-CoV-2، لم تكن واضحة حتى الآن. حاليًا تظهر دراستان أن الأشخاص المصابين لديهم خلايا تائية تستهدف الفيروس، مما يساعدهم على الشفاء منه. كما وجدت كلتا الدراستين أن بعض الأشخاص الذين لم يصابوا قطُ بالفيروس سارس-كوف-2 يمتلكون هذه الدفاعات الخلوية، على الأغلب لأنهم أصيبوا من قبل ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪أنظمة ذكاء اصطناعي تهدف إلى العثور على تفشيات فيروس كورونا
قلم:      أدريان تشو
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة

لم يكن البشر أول من أطلق الإنذار العالمي حول جائحة كوفيد-19 COVID-19 وإنما كان حاسوبًا. HealthMap، هو موقع على الإنترنت يشغله مستشفى بوسطن للأطفال Boston Children’s Hospital، يستخدم الذكاء الاصطناعي AI لمسح وسائل التواصل الاجتماعي، والتقارير الإخبارية، وعمليات البحث على الإنترنت، وغيرها من البيانات، بحثًا عن علامات على فاشيات مرضية. وفي تاريخ 30 ديسمبر 2019 اكتشف الموقع تقريرًا ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪المادة السلبية.. أسرع من إيقاع الضوء والزمن
.أحمد مغربي طبيب ومترجم وكاتب متخصص بالموضوعات العلمية، لبنان
هل يمكن السفر بأسرع من الضوء؟ إذا كان إيقاع الزمن يسير بسرعة الضوء، وفق نظرية آينشتاين عن النسبية، ألا يكون التحرك بسرعة الضوء أو أكثر سفراً في الزمن أيضاً؟ أليس بموجب معادلة آينشتاين الشهيرة عن المادة والطاقة E=a.mc2 تتبدد المادة وتتحوّل إلى طاقة صرفة عندما تصل إلى التحرّك بسرعة الضوء، فكيف يمكن التنقل أسرع من الضوء من دون حدوث ذلك؟
 يألف عُشاق السينما أفلاماً عن آلة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪فيروس كورونا المستجد .. كيف نشأ، وكيف سينتهي؟
. عبدالله القيسي باحث في علم الفيروسات،السعودية
مضى أكثر من شهرين على الإعلان عن اكتشاف أولى الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد - 19 COVID-19 في مدينة ووهان الصينية. وخلال هذه المدة انتشر الفيروس بسرعة هائلة ليصل إلى أكثر من 140 دولة، وتسبب في إصابة أكثر من 300 ألف شخص، ووفاة أكثر من 30 ألفًا آخرين. ولم تتوقف أضرار ذلك الفيروس عند هذا العدد الكبير من الإصابات والوفيات، بل كانت له آثار سلبية على معظم مجالات الحياة. فما ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الفيروسات والزهايمر .. أي دور للعدوى الفيروسية في حدوث المرض الخطير؟
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات بمعهد ماساتشوستس للتقانة MIT الولايات المتحدة
يحتل المخ مكانة خاصة بين أعضاء الجسم؛ فمن خلال شبكة معقدة من الأعصاب يقود أوركسترا رائعة تعزفها كل خلجة من خلجات أجسادنا في كل جزء بسيط من الثانية. ومن خلال قدرات المخ الفائقة على تلقي المعلومات وتحليلها وتخزينها نتمكن من رؤية العالم من حولنا وتكوين خبرات ومهارات تسهم في تشكيل هوياتنا. ولكن ما نراه كل يوم يذهب ويأتي، ولا يبقى منه إلا ما حوته ذاكرتنا. فما نحن ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإنفلونزا.. ماهيتها وأخطارها وطرق الوقاية منها
. حسن زراقط أستاذ محاضر وباحث في قسم الأمراض الجرثومية وعلم المناعة بالجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان
لطالما عرفت البشرية الإنفلونزا، وتعاملت مع أنواعها عبر القرون، وعالجتها المجتمعات بأنماط عدة من العلاجات اعتمادا على ما تمتلكه من موارد طبيعية أو ما لديها من معتقدات دينية، وصولا إلى العلاجات الحديثة التي لاتزال عاجزة عن علاج عدد منها. والإنفلونزا عدوى فيروسية تهاجم الجهاز التنفسي، وهي مسبب رئيسي للالتهابات الحادة للجهاز ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تولِّد الجبال بؤرة مضطربة ساخنة
قلم:     إريك هاند
ترجمة:  صفاء كنج
المحيط الجنوبي شهير بعواصفه، وهو موطن لأمواج أعلى من أعمدة الهاتف. ولكن على ارتفاع 50 كيلومتراً، يكون الطقس عاصفاً بالقدر نفسه، حتى وإن لم نر ذلك بالوضوح نفسه. هناك، تتكسر موجات قوية في الهواء وتتحطم وتدفع بالطاقة إلى طبقة الستراتوسفير Stratosphere وتغير اتجاه الرياح التي تساعد على التحكم في المناخ.
على امتداد عقدين عرف الباحثون أن منطقة قريبة من خط العرض 60° جنوباً، على طول ممر دريك Drake ... (قراءة المقال)
‫‪مجرة درب التبانة و جيرانها
لسلام عليكم .. في كثير من حلقات البرنامج السابقة تكلمنا عن اهم عناصر المجموعة الشمسية التي نعيش فيها من كواكب و أقمار و كيوكبات و احزمة .. و انتهينا بشرح عن بلوتو و حدود المجموعة الشمسية .. ولكن هذه المجموعة تقع و تدور ضمن كيان و محيط اكبر .. و هي المجرة التي نعيش فيها و تحوي الملايين و الملايين من النجوم المشابهة لشمسنا و غيرها من الشموس و نطلق عليها درب التبانة .. في هذه الحلقة سنسافر في رحلة كونية بعيدة نتعرف فيها على بنية المجرة و مكوناتها ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الطب الوقائي في الحضارة الإسلامية.. الطبيب الشقوري الأندلسي نموذجا
. محمد أحمد عنب أستاذ الآثار والحضارة  الإسلامية المساعد،  كلية الآثار، جامعة الفيوم ، مصر
برز في تاريخ الحضارة الإسلامية علماء تركوا بصمات عظيمة في صرح الحضارة الإنسانية في مجالات شتى، من أهمها المجال الطبي الذي بزغ فيه عدد كبير من الأطباء في مناطق عدة كانت بلاد الأندلس إحداها. وقد تميز أطباء الأندلس بإنجازات عدة، منها سبقهم في مجال مواجهة الأوبئة الذي يعرف حاليا بالطب الوقائي. وقد ألّفوا كتبا ورسائل في الأوبئة وأسبابها وطرق علاجها ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪جائحة كورونا عربيا.. استجابة إقليمية طارئة للحد من تداعياتها
. محمد القطان باحث وكاتب علمي،الكويت
لم يشهد العالم خلال عقود عدة كارثة كالتي شهدها في هذا العام متمثلة في جائحة كورونا-19 التي كان لها تداعيات على جميع مجالات الحياة، وآثار على كل المجتمعات، وأخطار كبيرة على حياة البشر في كل القارات. ولا تزال المشكلات الناجمة عن تلك الجائحة تهز كل القطاعات، وتضرب كل المجالات، وتربك العلماء والباحثين وتجعلهم في حيرة من كيفية معالجتها والحد من تداعياتها، وتدفعهم إلى دراسة كل السبل الكفيلة بالتخفيف من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
سهمت سلسلة من الصدف العلمية السعيدة في اكتشاف واحد من أهم المكروبات التي ساهمت في تشكيل تاريخ البشرية من خلال الأمراض والأوبئة التي تسببها.
 د. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن ... (قراءة المقال)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق