الطب

المسارات الحسية

2004 في بيولوجية الإنسان والتربية الصحية

ضياء الدين محمد مطاوع

KFAS

المسارات الحسية الطب

مسارات مسؤولة عن نقل الأحاسيس المختلفة إلى الجهاز العصبي المركزي، وهذه الأحاسيس هي:

1- الأحاسيس السطحية: مثل الإحساس بالألم، والبرودة، والحرارة.

2- الأحاسيس العميقة: مثل الإحساس بوضع المفصل وحركته، والاهتزاز، وتمييز الأشكال والتعرف عليها باللمس والحس.

3- الأحاسيس الخاصة: مثل النظر، والشم، والتذوقن والسمع.

ويمر المسار العصبي لأي إحساس (عميق أو سطحي) على ثلاثة تجمعات لأجسام الخلايا العصبية يطلق عليها الوحدات العصبونية Order Neurones واحدة منها خارج الجهاز العصبي المركزي، والاثنتان الأخريان داخل الجهاز العصبي المركزي. 

 

وبناء على هذا يكون المسار الحسي على هذا النحو التالي:

1- تقوم الألياف العصبية الحسية بتجميع الإشارات الحسية من الأعضاء المستقبلية المختلفة في الجلد والعضلات والمفاصل، لتنتهي هذه الألياف الحسية عند الوحدة العصبونية الأولى Order neurons 1st  ، وهي عبارة عن العقد الظهرية الموجودة على الأفرع الخلفية للأعصاب الشوكية.

2- ينشأ من مركز تجمع الوحدات العصبونية ألياف عصبية اخرى تحمل الأحاسيس المختلفة إلى داخل النخاع الشوكي حيث تتخذ مسارين:

أ- مسار يصعد في المنطقة الخلفية للمادة البيضاء، حتى تصل النخاع المستطيل، لتنتهي عند الوحدة الثانية.  وتنشأ في المحطة الثانية ألياف عصبية حسية أخرى، تعبر الخط المتوسط لتصعد في النصف المقابل من ساق المخ، لتنتهي في الوحدة الثالثة الموجودة في المهاد البصري. 

ومن الوحدة الثالثة تخرج ألياف حسية لتصل غلى مركز الإحساس في المخ المقدمي.  وهذا المسار مسؤول عن الإحساس العميق، وإحساس العضلات، ووضع الجسم.

ب- مسار ينتهي عند مراكز موجودة في القرن الخلفي للحبل الشوكي، وهذه المراكز تمثل الوحدة الثانية، وينشأ منها ألياف عصبية حسية، تعبر الخط المتوسط وتصعد في النصف المقابل للنخاع الشوكي في المنطقة الوحشية والأمامية للمادة البيضاء، حتى تنتهي في المهاد البصري (الوحدة الثالثة). 

ويخرج من المهاد البصري ألياف عصبية حسية، تنتهي في مركز الإحساس الرئيس للمخ المقدمي.  وهذا المسار مسؤول عن الإحساس بالألم والحرارة واللمس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق