النباتات والزراعة

الظروف المؤدية إلى تغير مستمر في التركيب الملحي لـ”ماء الريّ”

1995 ري وصرف ومعالجة التملح

د.علي عبدالله حسن

KFAS

التركيب الملحي لماء الريّ النباتات والزراعة الزراعة

والشيء الذي لا بدّ من التركيز عليه عند معالجة ماء الري هو أن تركيب هذا الماء ليس ثابتاً ، بل في تغير مستمر . 

من هنا فإن استعمالات ماء الري يجب أن ترتكز على معرفة كافية للتغيرات الفصلية في التركيب الملحي لهذا الماء .  فعلى سبيل المثال يتغير تركيب الماء الجاري تحت تاثير الهطول المطري في المنطقة التي يجري فيها هذا الماء .

ولقد سجل BRYSINE] من [88 تغيرات في منسوب الكلوريد في بعض مناطق المغرب خلال فصل الري، التي تراوحت بين  .

 

من ناحية أخرى فإن تأخر الهطول المطري في منطقة ما ، وإذا اقترن هذا بمعدلات بحر عالية ، خلال فصل الجفاف ، فسوف يؤدي كل هذا حتماً إلى ارتفاع منسوب الملوحة في بحيرات مثل هذه المنطقة.

أما في البحيرات المفتوحة (تلك التي تعبرها أنهار) ، فإن منسوب الملوحة فيها يتأثر بالشروط المناخية ، وقد يصل ارتفاع هذا المنسوب إلى 20% بتأثير الشروط المناخية هذه .  ويمكن تسجيل نسب أعلى من الزيادة ، التي قد تصل إلى 100% في البحيرات الصغيرة المغلقة [88] .

وهنالك قضية أخرى لا بدّ من التنويه عنها عند معالجة تغيرات منسوب الملوحة في ماء الري ، وهي حالة الغمر المتسمر في المساحات المزروعة بالأرز ، فإن التماس بين التربة وماء الري يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع حاد في منسوب ملوحة ماء الغمر ، وهذا تؤكده معطيات رقمية في وادي الدانوب من قبل OBREJANU] وآخرون ، من  [88.

 

وإذا انتقلنا خطوة أخرى في استعراضنا لتغيرات الملوحة الفصلية ليشمل هذا الاستعراض ماء الجوف ، فإن ماء الجوف العميق لا يتعرض لتذبذبات فصلية في منسوب الملوحة ، لكن الأمر يختلف بالنسبة لماء الجوف الذي تكون سوية سطح الماء فيه مرتفعة . 

هنا تحصل تغيرات في منسوب الملوحة ، التي يمكن عدها تابعاً لكل من : البخر ، والهطول المطري ، وعمليات الري والصرف [88].  

ففي كثير من الحالات يستعمل ماء الصرف لأغراض الري ، لكن في الظروف التي تكون فيها سوية ماء الجوف مرتفعة (وتحديداً في المساحات المروية بمثل هذا الماء) فإن ضخ الماء من التربة ، ورشح الماء خلال هذه التربة سيؤديان إلى تغيرات في منسوب الملح لهذا الماء . 

 

وكمثال على ذلك ، إن استعمال ماء الجوف في إيداهو (الولايات المتحدة الأمريكية) لتغذية الماء السطحي في الري قد أدى إلى تغير في التركيب الملحي لماء الري.

وقد تغير التركيب الملحي لهذا الماء باطراد ، بالنظر للإضافات المستمرة لكل من التي تحصل بسبب غسل التربة  STEVENS]، من  [88.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق