الطب

الصدمة: تعريفها وتصنيفها تبعاً لسببها

2011 مبادئ علم التخدير وتدبير الألم

الدكتور إبراهيم هادي

KFAS

الصدمة الطب

تُعرّف الصدمة على أنها فشل دوراني (circulatory failure) حاد يتسم بانخفاض ضغط الدم الوخيم (severe hypotension)، وتروية غير كافية لأعضاء الجسم، ونقص التأكسج الخلوي (cellular hypoxia) .

وتشتمل على العديد من المجموعات الفرعية ذات الأسباب المنفصلة (انظر الجدول 11 – 1).

وتُعدُّ كل من الصدمة قلبية المنشأ (cardiogenic)، وصدمة نقص حجم الدم (hypovolemic shock) حالات من انخفاض النتاج القلبي، تتميز بزيادة في المقاومة الوعائية المجموعية (systemic vascular resistance) .

أما الصدمة التوزيعية (distributive shock) فتنشأ من انخفاض في المقاومة الوعائية المجموعية ، وغالباً ما تكون مصحوبة بنتاج قلبي متزايد .

وتتمثَّل النتيجة النهائية للصدمة – مهما كان سببها – في نقص التأكسج الخلوي وتعطيل وظيفة الخلايا .

 

وسوف نقوم في هذا الفصل بمناقشة الأنواع الأكثر شيوعاً من الصدمة، وهذا يشتمل على ما يلي :

– صدمة نقص حجم الدم .

– الصدمة الإنتانية (septic shock)

– الصدمة التأقية (anaphylactic shock ).

– الصدمة قلبية المنشأ 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق