البيولوجيا وعلوم الحياة

الرئتان والتنفس

2008 كتاب المعرفة – الحياة على كوكب الأرض

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

يكون جسم الإنسان في حالة نشاط متواصل، حتى عندما يبدو وكأنه في حالة راحة، وأحد النشاطات التي لا تتوقف أبداً ليلاً أو نهاراً هو التنفس. والتنفس مرتبط بحركة غازين (الأكسجين وثاني أكسيد الكربون) داخل وخارج الجسم.

 تكون الحجيرات الهوائية التي تشبه الفقاعات في مجموعات أو كومات عند نهايات الأنابيب الهوائية الأضيق، وتشغل نحو ثلث الحيز الذي تشغله الرئتان.

   

  • أنت تتنفس لأن كل خلية في جسمك بحاجة إلى إمداد متواصل من الأكسجين لتحرق الجلوكوز، تلك المادة ذات الطاقة العالية من الطعام المهضوم التي تحصل عليه الخلايا من الدم. عندما تحرق الخلايا الجلوكوز، فإنها تصنع ثاني أكسيد الكربون، وهو غاز سام.

يتدفق الهواء من وإلى الرئتين عبر القصبة الهوائية التي تتفرع عند قاعدتها إلى قصبتي شعب هوائية، واحدة لكل رئة. ويشغل القلب الحيز الذي يشبه المجرفة ويقع بين الرئتين. ويسمى نقل الهواء إلى الداخل الشهيق، بينما نقل الهواء إلى الخارج يسمى الزفير، وبغض النظر عن كمية الزفير ، فإنه يبقى دائماً نحو نصف لتر من الهواء في رئتيك.

  

  • أنت تتنفس لأن كل خلية في جسمك بحاجة إلى إمداد متواصل من الأكسجين لتحرق الجلوكوز، تلك المادة ذات الطاقة العالية من الطعام المهضوم التي تحصل عليه الخلايا من الدم. عندما تحرق الخلايا الجلوكوز، فإنها تصنع ثاني أكسيد الكربون، وهو غاز سام.
  • يسمي العلماء التنفس عملية التنفس (Respiration)؛ والتنفس الخليوي (Cellular respiration) هو الطريقة التي تقوم فيها الخلايا باستخدام الأكسجين لحرق الجلوكوز.
  • عندما تتنفس فإن الهواء يندفع إلى الداخل عبر أنفك وفمك لينزل إلى قصبتك الهوائية وثم ينتقل إلى الملايين من المعابر الهوائية المتشعبة في رئتيك.
  • يسمى أكبر معبرين من هذه المعابر الهوائية قصبتي الشعب الهوائية (Bronchi) (مفردها شعبة هوائية) Bronchus، والتي بدورها تتفرع إلى معابر هوائية أصغر تسمى القصيبات الشعيبية (bronchioles) . وعند نهاية كل قصيبة شعيبية هناك أكياس هوائية دقيقة الحجم تسمى الحجيرات الهوائية (Alveoli) (مفردها حجيرة هوائية). (Alveolus).
  • تنزل كميات ضخمة من الأكسجين عبر جدران الحجيرات الهوائية، ومن ثم تنتقل إلى الدم، أما ثاني أكسيد الكربون فينتقل من الدم إلى داخل الحجيرات الهوائية ليتم إخراجه في عملية الزفير.
  • يحمي سطح المعابر الهوائية طبقة رقيقة لزجة من المخاط تزداد سماكةً لتحمي الرئتين عندما تصاب بالزكام.
  • يمر عبر الرئتين إلى الداخل والخارج نصف لتر من الهواء في كل مرة تتنفس فيها، ويمكن للتنفس العميق أن يزيد تلك الكمية إلى ستة أضعاف.
  • يحدث التثاؤب بعد أن يمر الجسم في حالة راحة يكون فيها التنفس قليلاً، فالتثاؤب هو تنفس أكثر عمقاً من أجل الحصول على كمية أكبر من الأكسجين، ولهذا فهو يعد الجسم للنشاط، ولا يعني أن الشخص ضجر.

هناك حبلان صوتيان يقعان في الحنجرة داخل الرقبة، ويبرز كل منهما من جانبيه في شكل شريط مرن، وهناك ثغرة مثلثية الشكل بين الحبال الصوتية من أجل التنفس الطبيعي (الصورة في الأعلى)، كما تتحرك مع بعضها تقريباً من أجل النطق (الصورة في الأسفل).

يشمل الجهاز التنفسي تلك الأجزاء من الجسم المختصة في امتصاص الأكسجين من الهواء، ولبعض الأجزاء اختصاصات أخرى أيضاً، مثل الشم بالنسبة للأنف والنطق بالنسبة للحنجرة.

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق