التاريخ

الأساطير الإغريقية

2008 كتاب المعرفة- الشعوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التاريخ المخطوطات والكتب النادرة

القصص عن الآلهة والأرواح والأبطال الإغريقية والرومانية تعرف بالأساطير الكلاسيكية، وقد أخذ الرومانيون عن الإغريق آلهتهم وأعطوها مسميات جديدة، فأصبح زيوس يدعى جوف، وهيرا صارت تسمى جونا، وبوسايدن صار نبتون، وهكذا.

من أهم الآلهة الإغريقية هو زيوس الذي يقذف الصواعق من السموات ليظهر غضبه.

  • معرفتنا عن الأساطير الإغريقية مصدرها الأعمال الفنية والكتابية التي تعود في تاريخها إلى 800 قبل الميلاد.
  • أقدم الشعوب الإغريقية هم المزارعون الذين عاشوا في العصر البرونزي عبدوا إلهة الأرض الأم غايا.
  • تذهب الأسطورة إلى أن غايا برزت من الفراغ الذي يدعى الفوضى.
  • ولدت الإلهة الأم غايا أويوريا (الجبال) وبونتس (البحر) وأورانوس (السماء الأب).
  • وكان الحكام الذين أتوا بعد ذلك هم أبناء غايا وأورانوس: وهم الخالدون ال12 الذين يدعون بالتايتانيون، وكانوا حكام الأرض العملاقة.
  • وقد عاش أطفال تايتانيين، وهما أوشنوس وتيثيس، على هيئة أرواح يدعون الحوريات في ينابيع العالم وأنهاره وبحاره.
  • وكان هناك تايتانيان آخران، وهما كرونس ورهيا، اللذان أنجبا أطفالاً قاموا بالإطاحة بهما، وهؤلاء الأطفال هم الحكام الخالدون التابعون، أي الآلهة والإلهات الإغريقيون.

 

  • قسم ثلاثة آلهة الكون فيما بينهم، فحكم زيوس الأرض وحكم بوسايدون البحر، بينما حكم هيديس ممالك الموتى السفلى.
  • وتذهب الأساطير إلى ان أكثر الآلهة ذكاءً، وهو بروميثيوس، خلق أول إنسان من الصلصال والماء.
  • وتشير أساطير أخرى إلى أن كبير الآلهة زيوس خلق خمسة أجناس من البشر، وهي: الجنس الذهبي الذين عاشوا بانسجام مع الآلهة وماتوا بسلام، والجنس الفضي وكانوا جنساً مشاكسا ومزدرياً فمحقهم زيوس، والجنس البرونزي الذين شغفوا بالأسلحة والحرب، فجلبوا الدمار على أنفسهم، وجنس الأبطال كانوا نبلاء جداً بحيث أخذهم زيوس ليعيشوا على جزيرة المباركين، والجنس الحديدي هو جنسنا نحن، وتتنبأ الأساطير بأن هذا الجنس لا يولي احتراماً للأرض التي يعيشون عليها، ولهذا فإن زيوس سوف يدمرهم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق