علوم الأرض والجيولوجيا

اتساع قاع المحيط وتكتونية الصفائح

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

قاع المحيط تكتونية الصفائح علوم الأرض والجيولوجيا

كان توازي الشواطئ الأفريقية والأمريكية للمحيط الأطلسـي دافعاً للعلماء لأنْ يفكروا في أنّ هاتين القارتين كانتا وحدة واحدة ثم انفصلتا أثناء عملية الإزاحة القارية (شكل 10). وكان أول من نشـر هذه الفكرة هو ألفرد فاغنر عام 1912.

وأثناء هذا القرن بقيت نظرية "انجراف القارات (continental drift) موضع نقاش مطول. كانت الأدلة الأولى مأخوذة من القارات فقط.

فقد جمعت مجموعة مقنعة من الملاحظات الجيولوجية والمناخية والأحفورية التي رَوَّجَتْ لهذه النظرية.

 

ومن ذلك مثلاً وجود سلال جبلية مقطوعة وأحافير متشابهة ومجموعات معدنية متشابهة وأقاليم صخور قديمة جداً أعمارها متساوية، على جانبي الأطلسـي.

ثم جاء تفسير المعلومات المغناطيسية القديمة موضحاً حركة القطبين المغناطيسيين للأرض وأن القارات قد أزيحت وابتعدت عن بعضها.

 

غير أن المشكلة في قبول هذه النظرية كانت آليّة، تحريك القارات أو إزاحتها ومن ثم تركت هذه الفكرة بعض الوقت حيث عادت بثوب جديد وآلية جديدة في أواسط الستينات من هذا القرن.

وذلك تحت عنوان اتساع قاع المحيط (Sea – floor spreading)، وبشكل أعم تكتونية الصفائح. وحتى نفهم أبعاد هذه الأفكار الجديدة لا بد من نظرة سريعة على تركيب الجزء الأعلى من الأرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق